ولي عهد السويد تتخلى عن أنوثتها وترتدي الملابس العسكرية

تابعنا على:   16:05 2021-10-03

أمد/ تخلت ولي العهد السويدي، الأميرة فيكتوريا، عن إطلالاتها الأنثوية المبهرة، لتخطف الأنظار بصورها أثناء مشاركتها في التدريبات العسكرية الصباحية، للحرس الوطني السويدي.

بدت ولي العهد الأميرة فيكتوريا، البالغة من العمر 44 عام، مركزة على الليزر أثناء تدريبها على التصويب، حيث شاركت في تدريب عسكري صباح أمس، وفقًا لتقرير منشور على موقع ديلي ميل.

فاجأت الأميرة متابعيها بالتخلي عن الفساتين الراقية ذات الألوان المشرقة والمجوهرات الفاخرة واستبدالها، بملابس عسكرية وأسلحة، حيث بدا واضحًا عليها أنها تأخذ الأمور على محمل الجد.

الأميرة فيكتوريا هي أم لطفلين، ولكنها بدت جادة للتعامل مع الأسلحة حيث اتبعت الجنود خلال التمارين، واعتمدت الأميرة على تصفيف شعرها الذهبي الداكن في كعكة أنيقة أسفل قبعتها العسكرية، فيما تخلت تمامًا عن مكياجها فكان وجهها طبيعيًا، إلا من لمسة بسيطة من الماسكارا وكريم الأساس.

كما استمعت ولي العهد السويدي إلى أعضاء الحرس الوطني الذين تحدثوا معها من خلال النقاط الرئيسية في التمرين، حيث أوضح لها أحد الحراس كيفية التعامل مع إحدى بنادقهم وأسلحة أخرى قبل التدريب.

بعد انتهاء التمرين، بدت فيكتوريا في حالة معنوية كبيرة حيث قضت بعض الوقت في ملاعبة الكلب الألماني الذ قاد فرقتها أثناء المناورة.

كانت الأميرة فيكتوريا قد رحبت مؤخرًا، بابن أخيها الجديد عندما أنجب شقيقها الأمير كارل فيليب وزوجته الأميرة صوفيا الأمير جوليان في الربيع، كما حضرت حفل تعميد للملكة السويدية في أغسطس إلى جانب زوجها الأمير دانيال، 48 عامًا، وطفلاهما الأميرة إستل ، تسع سنوات ، والأمير أوسكار ، خمسة أعوام.

اخر الأخبار