في رسالة للمؤسسات الرسمية والأممية

"الإنسان" يٌطالب بوقف حرمان عدد من المواطنين بغزة من إصدار جوازات سفر

تابعنا على:   14:01 2021-10-07

أمد/ غزة: أرسل مركز الإنسان للديمقراطية، والحقوق لعدد من الجهات الرسمية والأممية من بينها مؤسسة الرئاسة ووزارة الداخلية ومنظمة التحرير بالإضافة لمفوض حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية، رسالة بشأن استمرار امتناع السلطة في رام الله عن إصدار  جوازات سفر لعدد من المواطنين الفلسطينيين في قطاع غزة، وسلبهم لحقهم بالحصول على جواز السفر، الأمر الذي ترتب عليه منعهم من حقوقهم في التنقل والسفر والعلاج والتعليم، على خلفيات سياسية دون وجه حق، حيث يتم وضع قيود من اصدار جوازات سفر خاصة لفئة المرضي من الجرحى والأسرى المحريين، الأمر الذي يضاعف من تدهور حالة الحقوق والحريات في فلسطين.

وأكد المركز في رسالته، أن تخلف وزارة الداخلية في رام الله عن القيام بواجبها وقيامها بحرمان المواطنين الفلسطينيين من جواز السفر، يشكل مخالفةً جسيمةً للقانون الأساسي الفلسطيني الذي أعطي الحق لكل مواطن من اصدار جواز سفر، مبيناً أن الجهة الوحيد التي يحق لها فرض بعض القيود المؤقتة على حق المواطن من التنقل والسفر هي السلطة القضائية وبشكل مسبب.

وشدد على ضرورة تحمل المسؤولية القانونية والدفاع عن حالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية من قبل منظمة التحرير، والضغط على وزارة الداخلية في رام الله، من أجل وقف كافة الإجراءات والعقوبات ضد قطاع غزة والسماح بإصدار جوازات السفر دون أي قيد أو شرط وعدم زج المواطنيين بأي خلاف سياسي.

اخر الأخبار