رحيل الأسير المحرر العقيد علي محمد عبد الله عايدية

تابعنا على:   17:44 2021-10-23

لواء ركن/ عرابي كلوب

أمد/ المناضل/علي محمد عبد الله عايدية من مواليد مخيم الامعري بتاريخ 22/2/1972م، من عائلة وطنيه مناضله قدمت الش/هي/د والاسير والجريح والمطارد،انهي دراسته الاساسيه والاعدادية والثانويه والتحق بتنظيم حر كة فتح مبكرا حيث تم اعتقاله في الانتفاضه الاولي المباركة لنشاطه النضالي وحكم عليه بالسجن لمدة سنتين،بعد الافراج عنه كان يتم اعتقاله للتحقيق معه بأستمرار.

مع عودة قوات الامن الوطني الفلسطيني الي ارض الوطن عام1994م،وانشاء السلطه الوطنيه الفلسطينيه،التحق بجهاز الامن الوقائي ،وكان يعمل في مجال التدريب العسكري.

خلال انتفاضة الاقصي عام 2000م،تم اعتقاله من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي لنشاطه وحكم عليه بالسجن لمدة تسع سنوات ونصف،وتم الافراج عنه،وبذلك تعتبر مدة اعتقاله حوال اثني عشر سنه امضاها في المعتقلات الاسرائيليه.

اثناء فترة الاعتقال الاخير أصيب بمرض السكري والضغط والسرطان،وبعد خروجه من المعتقل اجري عملية قلب مفتوح وأصيب بفشل كلوي.

العقيد/،علي عايديه متزوج وله ثلاث بنات.

العقيد/،علي هو شقيق الش/هي/د /عامر.

ابو ليندا الرجل الطيب والاسير المحرر والجريح ابن مخيم الامعري مخيم الش/هد/اء، من عائلة وطنيه،قهر السجان بصموده وانتصر علي المرض،الرجل الطيب،صاحب الوجه الباسم،الرجل الصادق الشهم والوطني بالفطره.

يوم الاحد الموافق17/10/2021م انتقل الي رحمة الله تعالي العقيد/علي عايدية اثناء اجراء عملية زراعة كلي في المستشفي بالاردن الشقيق،وتم احضار جثمانة الطاهر الي مستشفي رام الله،حيث تمت الصلاه عليه في مسجد الامعري وشيع الي مأواة الاخير في مقبرة البيره القديمه بمراسم عسكرية، وشاركت المحافظ د.ليلى غنام في الجنازة والمراسم الرسمية لوداع جثمان الأسير المحرر الأخ علي عايدية، وكذلك قيادة جهاز الامن الوقائي وعائلة الفقيد وجماهير غفيره من محبيه واصدقائه.

رحم الله الاسير المحرر العقيد/علي محمد عبد الله عايديه(ابو ليندا)واسكنه فسيح جناته.

ونعت محافظ رام الله والبيره د. ليلي غنام وأسرة المحافظه الاسير المحرر الاخ /علي عايدية ،وتقدمت من أسرته بأحر التعازي والمواساة ،سائله الله عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنة فسيح جناته ويلهم اهله وذوية جميل الصبر والسلوان وحسن العزاء.

من سجن رامون

الاسير القبطان عمر عكاوي

وكافة الاسرى في سجون الاحتلال ينعون الأخ ورفيق الأسر

الاسير المحرر علي عايديه ابو ليندا

ببالغ الحزن والأسى ننعي اخينا ورفيق القيد الذي انتقل إلى رحمته تعالى بعد صراع مع المرض

ونتقدم من عائلته وذويه بأحر التعازي ومشاعر المواساة داعين المولى عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم اهله ومحبيه الصبر والسلوان.

اخر الأخبار