تثبيت الاعتقال الإداري للأسير شادي أبو عكر ستّة أشهر

تابعنا على:   14:20 2021-10-24

أمد/ رام الله: أفاد نادي الأسير الفلسطيني، يوم الأحد، بأنّ محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" ثبّتت أمر الاعتقال الإداري الصّادر بحقّ المعتقل المضرب منذ (61) يوماً شادي أبو عكر من بيت لحم، لمدّة ستّة شهور.

وأوضح النادي في بيانٍ له، أنّ قضاء الاحتلال ادّعى بأنه لم يجد أي سبب لإلغاء الاعتقال الإداري للمعتقل أبو عكر، مضيفاً أنّه سيستأنف على قرار التّثبيت، فيما لفقت إلى أنّ أبو عكر يقبع في سجن عيادة الرملة، وتقوم إدارة السّجن بنقله إلى المستشفيات المدنية وإعادته إلى السّجن مع كل تدهور يطرأ على حالته، علماً أنّه أصبح يعاني من مشاكل في النظر وتقيؤ وضعف جسدي وبطء في الكلام والحركة، وكذلك من أوجاع في كافّة أنحاء الجسد.

وقال النادي إنّ أبو عكر (37 عاماً) من مُخيّم عايدة هو أسير سابق، أعاد الاحتلال اعتقاله معتقل في شهر أكتوبر/ تشرين الأول 2020، وهو متزوج وأب لطفلين، وأمضى سابقاً عشر سنوات بشكل متواصل، وأفرج عنه عام 2012، ولاحقاً أعاد الاحتلال اعتقاله ثلاث مرات إداريّاً (بلا تهمة).

صباح اليوم، بيّن النادي أنّ "احتمالية ارتقاء شهداء بين صفوف المعتقلين المضربين عن الطعام تتصاعد، في ظل استمرار سلطات الاحتلال في تعنتها ورفضها الإفراج عنهم وإنهاء اعتقالهم الإداريّ التعسفيّ، والأسرى هم: كايد الفسفوس المضرب منذ (102) يوم، ومقداد القواسمة المضرب منذ (95) يومًا، وعلاء الأعرج (78) يومًا، وهشام أبو هواش (69) يومًا، وشادي أبو عكر (61) يومًا، وعيّاد الهريميّ (32) يومًا".

وأوضح النادي، أنّ "الأسرى يواجهون خطرًا مضاعفًا مع مرور كل ساعة، فجميعهم وصلوا إلى مرحلة الخطر الشديد، ورغم كل النداءات المتواصلة والمطالبات على عدة أصعدة، إلا أنّ الاحتلال ماضٍ في تعنته، الأمر الذي يعني أنّ هناك نيّة لقتل أحدهم بتواطؤ من محاكم الاحتلال، فلم يعد الاحتلال يكتفي بإيصالهم لمرحلة صحيّة خطيرة تستنزف أجسادهم وتسبب لهم مخاطر صحية يصعب علاجها لاحقًا".

اخر الأخبار