البابا فرنسيس مستشهدًا بليبيا: لا تعيدوا المهاجرين إلى دول غير آمنة

تابعنا على:   16:58 2021-10-24

أمد/ الفاتيكان - رويترز: حث البابا فرنسيس، يوم الأحد، الدول على عدم إعادة المهاجرين إلى دول غير آمنة مثل ليبيا التي قال إن كثيرين يعانون فيها من العنف وأوضاع غير إنسانية تشبه الأوضاع في معسكرات الاعتقال.

جاء نداء البابا يوم الأحد في وقت يكافح فيه زعماء الاتحاد الأوروبي للتغلب على خلافاتهم حول كيفية التعامل مع أزمة المهاجرين التي أصبحت قضية تغذي التأييد للجماعات القومية والشعبوية في مختلف أنحاء الاتحاد.

وقال البابا "علينا أن نضع حدا لعودة المهاجرين إلى دول ليست آمنة" مشيرا إلى أن "آلاف المهاجرين واللاجئين وغيرهم يحتاجون للحماية في ليبيا".

وأضاف أن الأولوية يجب أن تكون لعمليات الإنقاذ في البحر والنزول المنظم من زوارق المهاجرين وبدائل للاحتجاز وسبل منتظمة لإجراءات الهجرة واللجوء.

وطلب البابا من المجتمع الدولي أن "يفي بوعوده" بإيجاد حلول دائمة لإدارة تدفقات الهجرة في ليبيا وفي البحر المتوسط كله.

وقال "كثيرون من هؤلاء الرجال والنساء والأطفال (في ليبيا) يتعرضون لعنف وحشي".

وتابع "كم يتألم هؤلاء الذين تتم إعادتهم. هذه معسكرات اعتقال حقيقية هناك" مستخدما كلمة ألمانية شائعة في إيطاليا للإشارة لهذه المعسكرات.

وقال "أنا لا أنساكم قط. أسمع صرخاتكم".

وفي الشهر الحالي طالب مكتب حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بإجراء تحقيق فيما وصفه بالقوة "غير الضرورية وغير المتناسبة" التي تستخدمها قوات الأمن الليبية في احتجاز المهاجرين الأفارقة وقتل بعض من يحاولون الفرار رميا بالرصاص.

وجاء نداء البابا فرنسيس بعد يوم من أحدث جلسة في محاكمة حظيت بتغطية إعلامية واسعة في صقلية يحاكم فيها وزير الداخلية السابق ماتيو سالفيني زعيم حزب الرابطة اليميني الإيطالي بتهمة الاختطاف لرفضه السماح لسفينة مهاجرين بالرسو في إيطاليا عام 2019.

كلمات دلالية

اخر الأخبار