عبد الهادي يبحث مع نائب وزير الخارجية السوري آخر مستجدات القضية الفلسطينية 

تابعنا على:   18:03 2021-10-24

أمد/ دمشق: التقى مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية السفير أنور عبد الهادي، يوم الأحد، نائب وزير الخارجية السوري د.بشار الجعفري، في مقر وزارة الخارجية بالعاصمة دمشق.

وفي بداية اللقاء وضع السفير عبد الهادي د. بشار الجعفري بصورة  السياسات والممارسات الإسرائيلية المتصاعدة التي ترتكبها إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، في فلسطين المحتلة بالإضافة إلى الوضع الحرج في مدينة القدس جراء مواصلة إسرائيل بناء المستوطنات غير القانونية وهدم المنازل والطرد القسري ومصادرة الأراضي.

وأشار عبد الهادي إلى الهجوم الأخير الذي شنته إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، على منظمات المجتمع المدني الفلسطيني في محاولة واضحة لإسكات تقاريرها التي تفضح انتهاكاتها ضد الشعب الفلسطيني.

كما وضع عبد الهادي الجعفري في صورة خطاب الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي أمهل فيه الاحتلال الإسرائيلي عاما واحدا لأجل الانسحاب من الأراضيِ الفلسطينيةِ المحتلةِ منذُ العام 1967.

وأفاد بأن كلمة الرئيس عباس شكلت خارطة طريق واضحة للمرحلة المقبلة وتمثل الموقف الفلسطيني الشعبي والرسمي.

ولفت عبد الهادي خلال اللقاء إلى الاستعدادات الجارية لعقد المجلس المركزي الذي تقرر أن يعقد كحد أقصى خلال شهر كانون الثاني للعام 2022، مؤكدا أن الاجتماع سيسبقه حوارات فلسطينية للاتفاق على جدول الأعمال.

وأشار إلى أن الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين جدد تأكيده في اجتماعه الأخير مع اعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حرصه على إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية والشراكة من خلال الإسراع بتشكيل حكومة وحدة وطنية ومن ثم الذهاب إلى انتخابات عامة تشمل الضفة وغزة والقدس.

بدوره، أكد الجعفري أن النضال الفلسطيني المشروع ضد الاحتلال سينتصر في النهاية، وأن الاحتلال سيزول وتقام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وأضاف: أن بلاده ستبقى تدعم القضية الفلسطينية حتى تحقيق آمال الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس، معربا عن تقديره للصمود الفلسطيني بوجه جرائم الاحتلال الإسرائيلي.

وتابع: إن استمرار صمت المجتمع الدولي وعدم فرض عقوبات على حكومة الاحتلال واستمرارها  بسياستها الاجرامية بحق الشعب الفلسطيني حتماً سيؤدي إلى حالة عدم الاستقرار في المنطقة.

 وفي نهاية اللقاء شكر السفير عبد الهادي سورية على مساواتها للاجئين الفلسطينيين في سورية مع المواطن السوري في أخذ لقاح فيروس كورونا ( covid-19 ) مجانا وأيضا تسهيل دخول خمسين الف لقاح للانروا.

اخر الأخبار