ألمانيا وفرنسا تُؤكدان عدم تلقيهما أمر طرد رسمي لسفيريهما لدى تركيا

تابعنا على:   16:08 2021-10-25

أمد/ عواصم: أعلنت ألمانيا وفرنسا، أنهما لم يتلقيا أمرًا رسميًا بشأن طرد سفيريهما من تركيا.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية، يوم الإثنين، إنها لم تتلق أي إخطار رسمي من تركيا عن عزمها طرد السفير الفرنسي.

كما قال متحدث باسم وزارة الخارجية والحكومة في ألمانيا، إن برلين "لم تتلق أمر طرد رسمي لسفيرها لدى تركيا، لكنها تنظر بقلق لتصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان".

وأضاف في مؤتمر صحفي: "بالطبع شاهدنا تغطيات صحفية لتصريحات الرئيس أردوغان، لكننا لم نتلق أي إشعار رسمي بشأن طرد السفير أو أي شيء من هذا القبيل في مطلع الأسبوع".

وتابع المتحدث أن "طرد السفير يتعارض مع عمق العلاقات الثنائية بين تركيا وألمانيا وأهميتها"، مشيرًا إلى أن برلين "كانت على اتصال مع نظرائها في باريس وواشنطن في مطلع الأسبوع".

وكان أردوغان أعلن أنه "أمر باعتبار سفراء 10 حلفاء غربيين، شخصيات غير مرغوب فيها، لسعيهم لإطلاق سراح رجل الأعمال عثمان كافالا، المعروف باهتمامه بالأعمال الخيرية، من السجن".

ووصف أردوغان السفراء بأنهم "وقحون، وأن ليس لهم الحق في المطالبة بالإفراج عن كافالا"، مشددًا على أن القضاء التركي "مستقل".

ولم تنفذ وزارة الخارجية بعد توجيهات الرئيس التي ستمثل أعمق خلاف بين تركيا والغرب خلال فترة حكم أردوغان.

وتتزامن الأزمة الدبلوماسية مع مخاوف المستثمرين من انخفاض قياسي في قيمة الليرة التركية بعد أن دفعت ضغوط من أردوغان، استهدفت تحفيز الاقتصاد، البنك المركزي، إلى خفض أسعار الفائدة بواقع 200 نقطة أساس في الأسبوع الماضي.

اخر الأخبار