مجدلاني: "التنمية الاجتماعية" تعمل لرفع ميزانيتها لصالح مشاريع التمكين الاقتصادي للأسر المستفيدة

تابعنا على:   09:30 2021-11-04

أمد/ القدس: سلم وزير التنمية الاجتماعية د. أحمد مجدلاني ورئيس جمعية "فائض ما لديكم" خالد حنتولي، ثلاث ماكنات خياطة لأسرة ترأسها نساء، لدعم وتطوير مشاريعهن التنموية والتي تم تأسيسها من قبل وزارة التنمية الاجتماعية وبالتعاون مع الشركاء لتمكين الأسر من الاعتماد على الذات وتحقيق الاكتفاء الذاتي، اضافة لتسليم أحد المستفيدين من الأشخاص ذوي الاعاقة كرسي كهربائي .

وجاء ذلك خلال زيارة قام بها الوزير د.مجدلاني الى محافظة القدس يوم الأربعاء، ورافقه خلالها الوكيل المساعد للتنمية الإدارية والتخطيط عاصم خميس والوكيل المساعد للمديريات الشمالية خالد اطميزي ومدير عام الإدارة العامة للجمعيات الخيرية رولا نزال، ومديرعام الادارة العامة لمكافحة الفقر سامر علاونة  ومدير تنمية القدس عامر أبو مقدم  ومدراء المكاتب الفرعية في الرام وبدو أماني طهبوب وتميمة آسيا .

خلال التسليم تحدث وزير التنمية قائلاً " أن فحوى تحول الوزارة من الشؤون الاجتماعية نحو التنمية الاجتماعية يهدف إلى معالجة المشاكل الاجتماعية التي تواجه الأسر المستفيدة حيث تجري الوزارة مراجعة شاملة لبرامج عمل الوزارة لاستخلاص الدروس والعبر وبناء نظام حماية اجتماعية شامل لتعزيز توجهها التنموي بما يتضمنه من توسيع لنظام الخدمات الاجتماعية، والتركيز على البرامج والمشاريع التمكينية لنقل الأسر من حالة الاحتياج إلى حالة الاعتماد على الذات من خلال فتح باب الشراكات مع مختلف الشركاء".

صاحبة مشروع "ميرا أتيليه" ميرا حلبي قالت انها تلقت بعد تخرجها من جامعة القدس العديد من التدريبات في مجال تصميم الأزياء لمساندة والدتها التي أسست المشروع، مؤكده أنها تسعى إلى تطوير المشروع ، وشكرت حلبي وزير التنمية د. أحمد مجدلاني وجمعية فائض مالديكم لمساندتهم إياها وأسرتها في تطوير المشروع.

سبق ذلك لقاء جمع وزير التنمية  بوزير شؤون القدس فادي الهدمي ونائب محافظ محافظة القدس عبد الله صيام  بحث خلاله مع الطرفان أبرز المشكلات التي تواجه السكان في مدينة القدس وضواحيها وعلى رأسها ممارسات الاحتلال التي شملت الاستيطان وهدم المنازل والتهجير القسري للسكان وبعض الآفات الاجتماعية التي تؤثر على النسيج المجتمعي في المدينة.

وأجمع الشركاء انه نظراً للأولوية التي تتمتع بها مدينة القدس فهي تحتاج الى المزيد من تضافر الجهود والعمل المشترك لدعم وتعزيز صمود المواطنين من خلال تقديم الدعم اللازم للسكان واقامة المزيد من المشاريع التمكينية وتوفير الدعم والاسناد للمؤسسات والجمعيات العاملة في المدينة لضمان استمرار عملها.

وشدد وزير التنمية د. مجدلاني خلال لقائه رؤساء بلديات (أبو ديس والعيزرية والسواحرة والزعيم والتجمعات البدوية ) على جهوزية الوزارة للتعاون من أجل اقامة المزيد من مشاريع التمكين الاقتصادي، مؤكداً ان الوزارة تسعى لرفع ميزانيتها باتجاه مشاريع التمكين الاقتصادي وفقاً لاستراتجيتها التنموية الجديدة وتبنيها لاسترتيجية مكافحة الفقر بأبعاده المتعددة وفقاً لمنهج إدارة الحالة.

وأوضح الوزير خلال لقائه رئيس الهيئة الادارية لجمعية أصدقاء دار الأيتام الاسلامية/ القدس وفاء بركات أن الوزارة تعمل مع الشركاء العاملين في مجال تقديم الخدمات للأيتام على انشاء صندوق لضمان استمرار دعم الأطفال الأيتام بعد بلوغ سن 18 سنة، مثنياً على عمل الجمعية ودورها البارز في تقديم الخدمات للأطفال الأيتام.