دعوات للحفاظ على الممتلكات..

الخليل: عائلتا "أبو عيشة والعويوي" تطالبان أجهزة الأمن بالاستمرار في عملهم وتدعوان لحل النزاع

تابعنا على:   13:26 2021-11-18

أمد/ الخليل: دعت عائلتا "أبو عيشة والعويوي" في مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة ظهر يوم الخميس، أجهزة الأمن بالاستمرار في عملهم وتدعوان لإفساح المجال للعقلاء لحل النزاع.

وطالبت العائلتان المتنازعتان منذ عدة أشهر وتجددت بينهما الأحد منذ عدة أيان، بالحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة.

إليكم نص البيان كاملاً كما وصل "أمد للإعلام"..

بسم الله الرحمن الرحيم
قوله تعالى: (وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا)
أهلنا الكرام في مدينة خليل الرحمن، في ظل الأحداث الأليمة التي عمّت المدينة خلال الأيام القليلة الماضية، فإننا نحن عائلة العويوي أبو عيشة العائلة التي قدمت الشهداء والأسرى وما تزال تُقدم، ومن منطلق حرصنا على الترابط الاجتماعي في مدينتنا، فإننا ننظر ببالغ الأسى والأسف لما أصاب مدينتنا الغرّاء من ضرر، ونقدم اعتذارنا لكل من تأذى أو أصابه أي مكروه من غير أطراف الخلاف الحاصل بين عائلتنا وآل الجعبري.
يا أبناء مدينة خليل الرحمن...
نحن في عائلة العويوي أبو عيشة، ، نؤكد على ما يلي:
•    تحكيم لغة العقل، وإفساح المجال للعقلاء من أبناء المدينة والوافدين اليها من أهل الخبرة والمشورة والحل والعقد لأخذ دورهم الحقيقي في حل النزاع القائم واحتواء الاحداث الجارية.
•    ندعو الجميع إلى الحفاظ على مقدرات أبناء المدينة وممتلكاتهم، فالخليل بجميع ما فيها لكل أهل الخليل وليست لعائلة بعينها.
•    ندعو الجهات الرسمية والامنية للاستمرار قدماً في أداء دورها على أكمل وجه والحفاظ على أمن المدينة، فهم صمام الأمن والأمان فيها، ولا أحد فوق القانون.
"وَٱتَّقُواْ فِتْنَةً لَّا تُصِيبَنَّ ٱلَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَآصَّةً ۖ وَٱعْلَمُوٓاْ أَنَّ ٱللَّهَ شَدِيدُ ٱلْعِقَابِ". (الأنفال - 25)
أخوانكم عائلة العويوي أبو عيشة