الخارجية الفرنسية: خلاصات الوكالة الدولية للطاقة حول النووي الإيراني "مقلقة جدًا"

تابعنا على:   20:32 2021-11-18

أمد/ باريس – أ ف ب: وصفت وزارة الخارجية الفرنسية يوم الخميس، التقريرين اللذين نشرتهما الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول النشاطات النووية الإيرانية هذا الأسبوع بـ"المقلقين للغاية".

وقال متحدث باسم الخارجية إن الخلاصات التي قدمتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول زيادة واضحة في مخزون اليورانيوم المخصب إلى درجة عالية تظهير "نقصاً خطيراً في التعاون" من قبل طهران مع الوكالة نفسها.

وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أعلنت سابقاً أن إيران "زادت بدرجة كبيرة" مخزونها من اليورانيوم العالي التخصيب.

ورفضت الوكالة احتمال أن تكون كاميراتها للمراقبة قد استُخدمت من جانب منفذي هجوم على موقع نووي إيراني في حزيران/يونيو، كما قالت إيران، بحسب تقرير نشر أمس الأربعاء.

ووجّهت الولايات المتّحدة وحلفاؤها الخليجيون العرب أمس الأربعاء تحذيراً مشتركاً إلى إيران، متّهمين إيّاها بـ"التسبّب بأزمة نووية" وبزعزعة استقرار الشرق الأوسط بصواريخها البالستية وطائراتها المسيّرة.

وقالت الولايات المتّحدة ودول مجلس التعاون الخليجي في بيان مشترك صدر في ختام اجتماع عقدته في الرياض مجموعة العمل التابعة للطرفين حول إيران، إنّ "جميع المشاركين حضّوا الحكومة الإيرانية الجديدة على اغتنام الفرصة الدبلوماسية" المتمثّلة بالمفاوضات المقرّر استئنافها في فيينا قريباً والرامية لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني، "للحؤول دون اندلاع نزاع وأزمة".