وحضور السيسي

"بعرض مبهر".. طريق الكباش يرى النور بعد آلاف السنين - صور وفيديو

تابعنا على:   19:44 2021-11-25

أمد/ القاهرة: في عرض مبهر، تتجه أنظار العالم إلى مدينة الأقصر السياحية جنوبي مصر، مساء يوم الخميس، عبر الشاشات لمتابعة الاحتفال المرتقب بافتتاح طريق الكباش الأثري الذي يعد أقدم طريق أثري في العالم وذلك بعد الانتهاء من مشروع تطويره.

ويربط طريق الكباش الذي يزيد عمره على 3500 عاما بين أهم المعالم الأثرية في الأقصر ونحتت تماثيله من الحجر الرملي ويمتد الطريق من معبد الكرنك إلى معبد الأقصر بطول 2700 متر.

وقال وزير السياحة والآثار خالد العناني في بداية الاحتفالية إن الطريق ”تضم 1057 تمثالا“.

وتؤكد وزارة السياحة أن طريق الكباش سيجعل من مدينة الأقصر ”متحفا مفتوحا“ في بلد يوظف قطاعه السياحي مليوني شخص ويدر أكثر من 10% من إجمالي الناتج القومي.

وتوقع مدير آثار مصر العليا بالأقصر فتحي ياسين أن تشهد الأقصر طفرة سياحية بعد افتتاح طريق الكباش الأثري الذي يعد جزءا من تاريخ الإنسانية.

ومن جانبها، قالت بي بي سي إن حفل الافتتاح يشمل عناصر من مهرجان قديم كان يتنقل عبر طريق الكباش كل عام، ويشمل ذلك مقطوعات موسيقية مستوحاة من القصص المكتوبة على جدران المعابد بالهيروغليفية.

وتابعت بي بي سي في تقريرها إن هناك عدد من المحاولات لافتتاح الطريق والتي استغرقت أكثر من 70 عاما لحفر الممر القديم بطول 3 كيلومترات بجنوب مصر.

ولفتت إلى أن الطريق الذي يحتوي على عدد من التماثيل يربط بين أكبر معبدين في المدينة وهما الكرنك والأقصر، وأشارت أن الحفل من المتوقع أن يزيد من حركة السياحة الواردة إلى مصر.

وتمتد عمليات التنقيب والكشف عن تماثيل الأكباش الحجرية لمدة 70 عاما، حيث تم الكشف عن "الكباش" القديمة الحامية للمعبد بالبر الشرقي لمحافظة الأقصر لطريق يبلغ طوله 2700 متر، ويعد من أهم الطرق التي شيدها المصري القديم على مدار تاريخه.

ويبلغ طول طريق الكباش 2,7 كلم، وقام الملك نختنبو الأول مؤسس الأسرة الفرعونية الـ30 (380-362 قبل الميلاد) بتشييد الطريق بصورتها النهائية حيث وضع تماثيل أبو الهول برؤوس الكباش مع نقش تذكاري يقول فيه: ”لقد أنشأت طريقا جميلا لأبي أمون رع محاطا بالأسوار ومزينا بالزهور ليبحر فيه إلى معبد الأقصر“.

ويرجع إنشاؤه إلى عصر الملكة حتشبسوت، التي شيدت مقصورتها الحمراء داخل معبد الكرنك، وتبعها العديد من الملوك في تشييد الطريق، منهم تحتمس الرابع، وأمنحتب الثالث، ورمسيس الثاني، نهاية بالملك نختنبو، مؤسس الأسرة الثلاثين.

وكان الغرض من إنشاء هذا الطريق ربط معبد الأقصر بمعبد الكرنك للاحتفال بعيد الأوبت من أهم الأعياد المصرية القديمة وكان يتم الاحتفال به في بداية موسم الفيضان والذي يليه.

اخر الأخبار