بسبب فيلم وثائقي.. الأمير وليام يحرم "بي بي سي" من شيء هام

تابعنا على:   12:17 2021-11-26

أمد/ قررالأمير وليام، الخميس 25 نوفمبر تصعيد حدة الخلاف بين العائلة المالكة البريطانية وشبكة الإذاعة البريطانية" بي بي سي"، بمنع الشبكة من الحصول على امتياز البث الحصري لحفل خيري بمناسبة أعياد الميلاد لهذا العام تستضيفه دوقة كمبريدج وزوجته، كيت ميدلتون، في كاتدرائية وستمنستر في العاصمة البريطانية لندن.

وقد نشرت صحيفة ديلي ميل البريطانية تقريرا جديدا يدور حول أن الأمير وليام  قرر حرمان شبكة "بي بي سي" من بث حفل أعياد الميلاد الخيري الذي تستضيفه زوجته في كاتدرائية وستمنست، وعرض حق البث على شبكة "ITV" بدلا منها، وطبقا للصحيفة فإن الأخيرة قد تلقت العرض بالتزامن مع عرض الجزء الأول من الفيلم الوثائقي الجديد من إنتاج شبكة الاذاعة البريطانية "الأمراء والصحافة".

الشيء الذي أثار أزمة بين العائلة المالكة البريطانية والأخيرة،بسبب ترويج الفيلم لما وصفه القصر الملكي بمزاعم لم تثبت صحتها بشأن تسريب موظفين ملكيين مساعدين للأمير وليام لأخبار وأنباء مسيئة ومثيرة للجدل عن الأمير هاري وزوجته ميجان ماركل دوقة ساسيكس، لوسائل الإعلام، ولرفض الشبكة تخصيص مساحة للقصر الملكي للرد على ما ورد في الفيلم.

من جهتها، دافعت بي بي سي عن فيلمها الوثائقي عن علاقات الأمير هاري وويليام بالصحافة.

وقال قصر باكنجهام وقصر كنسينجتون وكلارنس هاوس إن برنامج الأمراء والصحافة قدم "ادعاءات مبالغ فيها ولا أساس لها من الصحة".

وقالوا إنه من "المخيب للآمال" إعطاء مصداقية لمثل هذه المزاعم.

وتناولت الحلقة الأولى من الفيلم الوثائقي المكون من جزأين العلاقة بين وسائل الإعلام ودوق كامبريدج ودوق ساسكس.

اخر الأخبار