خسبولاتوف: انهيار الاتحاد السوفييتي كان بسبب أشخاص بلا موهبة

تابعنا على:   16:37 2021-12-05

أمد/ موسكو: قال روسلان خسبولاتوف آخر رئيس لمجلس السوفيت الأعلى في روسيا، يوم الأحد، إنه لم تكن هناك ظروف مسبقة لانهيار الاتحاد السوفيتي، وتم تدميره عمدًا من قبل أشخاص عديمي الموهبة كانوا في السلطة.

وأضاف: "لم يكن هناك ولا حتى شرط مسبق واحد لسقوط الاتحاد السوفيتي، لكن تم تدميره عمدًا، ويكون جاهلًا فكريًا من يعتقد أن الاتحاد سقط بنفسه وكان محتوما عليه الهلاك".

وشدد خسبولاتوف، على أن أي نظام اجتماعي لديه القدرة الكبيرة على التكيف، وعندما يقولون أن الاشتراكية كانت غير قابلة للإصلاح، فهذا ببساطة يعني الجهل بقوانين علم الاجتماع، والجهل بقوانين الانظمة الاجتماعية الكبيرة".

وأوضح خسبولاتوف، أنه كان يتم تنفيذ عملية تكيف الاتحاد السوفيتي. ولكن السبب الرئيسي لمقتل الدولة كان يكمن في الظروف والإجراءات التي تم اتخاذها لتدمير الاتحاد السوفيتي. لقد تم خلق كل الشروط اللازمة لذلك بشكل مسبق. وقال: "هل سقط الاتحاد السوفيتي بنفسه؟ طبعا لا، هذه المنظومة لم يكن لها أن تهلك. كانت ضخمة جدا، ومهيبة وعظيمة. كانت منارة أمل لملايين الناس. لقد تم تدميرها عمدا، وقام بذلك ليس بعض الخبثاء، ولكن ببساطة مجموعة من ضعاف الشخصية والجهلاء وعديمي الموهبة، الذين تصادف وجودهم في السلطة".

في ديسمبر 2021 تحل الذكرى الثلاثين للانهيار الرسمي للاتحاد السوفيتي.