ذكرى رحيل العميد المتقاعد يحيى محمود ذياب العلي (أبو إبراهيم )

تابعنا على:   14:20 2021-12-07

لواء ركن/ عرابي كلوب

أمد/ ذكرى رحيل العميد المتقاعد يحيى محمود ذياب العلي (أبو إبراهيم ) (1959م – 2020م)

المناضل/ يحيى محمود ذياب العلي من مواليد مخيم القاسمية جنوب لبنان عام 1959م وهو من عشيرة عرب الحمدون قرية الهراوي الفلسطينية قضاء صفد، وهو من أسرة مناضلة قدمت العديد من ا ل ش ه د ا ء من أجل الوطن فعمه ا ل ش ه ي د/ أحمد العلي بطل معركة المنارة أ س ت ش ه د عام 1970م وشقيقه النقيب/ إبراهيم العلي الذي كان يعمل في حرس الرئيس أ س ت ش ه د بتاريخ 6/3/2002م خلال القصف الإسرائيلي على المنتدى بغزة وأولاد عمه ثلاث ش ه د ا ء في حركة فتح.

تلقى تعليمه الأساسي والإعدادي في مدارس وكالة الغوث وحصل على الثانوية العامة.

التحق مبكراً شبلاً في صفوف حركة فتح ومن ثم خدم في القطاع الأوسط بجنوب لبنان مع والده الذي كان يعمل في القطاع الأوسط آنذاك.

أرسل في بعثة دراسية إلى تونس للالتحاق بالجامعة عام 1980م وهناك التحق في مكتب فتح وكان من ناشطي الحركة، وخلال الغزو الإسرائيلي للبنان صيف عام 1982م عاد إلى لبنان والتحق بقواعد الثورة مقاتلاً شجاعاً وفي عام 1983م شارك في الدفاع عن القرار الوطني المستقل في طرابلس، خرج مع القوات إلى تونس في شهر ديسمبر عام 1983م ومن ثم التحق بمكتب الرئيس / أبو عمار في تونس لنشاطه وثقافته وتفانيه في العمل.

مع أنشأ السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1994م عاد إلى أرض الوطن وعين للعمل في أرشيف مكتب الرئيس، وبقي في عمله حتى أصيب بمرض خطير، غادر القطاع إلى لبنان حيث إقامة عائلته في مخيم القاسمية.

بقي صابراً محارباً للمرض حتى أنتقل إلى جوار ربه.

أشتهر بتواضعه وتفانيه وأخلاقه العالية، صاحب القلب الأبيض المنتمى والنقي ومحبوب من الجميع ودوماً كان يسعى لخدمة أبناء شعبه، عاني كثيراً بعد أ س ت ش ه ا د أخيه/ إبراهيم على أرض المنتدى بغزة عام 2002م.

العميد/ يحيى العلي متزوج وله من الأبناء (ولد وبنت).

أنتقل العميد/ يحيى محمود ذياب العلي (أبو إبراهيم) إلى رحمة الله تعالى صباح يوم الأثنين الموافق 7/12/2020م بعد حياة حافلة بالعطاء.

تنقل من لبنان إلى تونس وليبيا وغزة ورام الله وعاد إلى مسقط رأسه مخيم القاسمية.

شيع يوم الثلاثاء الموافق 8/12/2020م شيعت حركة فتح وقوات الأمن الوطني الفلسطيني العميد/ يحيى العلي في صور بمأتم مهيب بمشاركة قيادة وأبناء حركة فتح في الساحة والإقليم والمناطق التنظيمية والعسكرية في لبنان وحشد من أبناء شعبنا في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في منطقة صور وحرس الرئاسة إلى مأواه الأخير بعد الصلاة على جثمانه الطاهر ومن ثم ووري الثرى في مقبرة ل ش ه د ا ء القاسمية،

حيث تقدم الحضور الملحق الثقافي في سفارة دولة فلسطين في لبنان ماهر مشيعل ممثلاً سعادة السفير/ أشرف دبور وعضو المجلس الثوري لحركة فتح وعضو قيادة الساحة اللبنانية الحاج/ رفعت شناعة وأعضاء من قيادة الساحة والإقليم لحركة فتح وضباط من قوات الأمن الوطني الفلسطيني في لبنان وقيادة منطقة صور وجماهير أهالي تجمع القاسمية وبعد إلقاء النظرة الأخيرة على الجثمان من أهله وإخوانه ومحبيه حمل أبناء الحركة النعش على الأكتاف إلى مأواه الأخير حيث ووري الثري في مقبرة ش ه د ا ء القاسمية ووضعت أكاليل من الزهور باسم السيد الرئيس/ محمود عباس والسفير/ أشرف دبور وباسم قائد منطقة صور اللواء/ توفيق عبدالله، وتقبلت الحركة وقوات الأمن الوطني وذوي الفقيد التعازي في منزل شقيقه أمين سر حركة فتح في شعبة الساحل في تجمع القاسمية الأستاذ/ عمر العلي.

إعلام حركة فتح – إقليم لبنان

رحم الله العميد المتقاعد/ يحيى محمود ذياب العلي (أبو إبراهيم) وأسكنه فسيح جناته.

ونعت حركة فتح والحرس الرئاسي إلى جماهير شعبنا الفلسطيني العميد/ يحيى محمود العلي (أبو إبراهيم) والذي انتقل إلى رحمة الله بعد معاناة مع المرض حيث كان المذكور من خيرة مناضلي حركة فتح وكان معروفاً بوطنيته وأخلاصه وانتمائه وأخلاقه العالية، عمل مع الرئيس / ياسر عرفات وكان ثقة وأميناً، أصيب بمرض عضال حيث تقاعد وانتقل إلى لبنان طرف أهله في مخيم القاسمية.

كافح ضد المرض وكان صابراً ومحتسباً، وظل صامداً حتى انتقل إلى جوار ربه صباح يوم الأثنين الموافق 7/12/2020م .

وتقدمت الحركة بخالص العزاء والمواساة لعائلة الفقيد سائلين الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

كلمات دلالية