الحايك يكشف لـ"أمد" حقيقة رسائل تحذيرية وصلت إلى تجار غزة

تابعنا على:   12:49 2021-12-22

أمد/ غزة- خاص: أفاد تجار في غزة، عن وصولهم رسائل تحذيرية بقطع عملهم داخل إسرائيل وعودتهم إلى القطاع،

وجاء نص الرسالة التي وصلت عدد من التجار، "أخي التاجر.. حرصاً منا على مصلحتك نرجو عودتك إلى غزة حتى موعد أقصاه الخميس 23/12، تأخرك سيحرمك من تجديد تصريحك تلقائياً.

وقال أحد التجار الذي رفض الكشف عن اسمه لـ"أمد للإعلام" يوم الأربعاء، إنّ هذه الرسالة وصلت إليه من الشئون المدنية مطالبينه بعودته إلى غزة ، وهو في غزة أساساً ولم يكن متواجداً في إسرائيل.

وأوضح التاجر: تواصلت على الفور مع الشئون المدنية وأكدت لهم بأنني أتواجد في قطاع غزة وليس بإسرائيل، فطلبوا مني تجديد التصريح حتى لا يتم انهاءه".

وفي السياق ذاته أكد علي الحايك رئيس جمعية رجال الأعمال الفلسطينيين في اتصالٍ مع "أمد"، أنّ هذه الرسالة بها خطأ وأحدثت ربكة لدى التجار، وجزء كبير من التجار الذين وصلتهم هذه الرسالة هم متواجدين في قطاع غزة فعلياً

وأوضح، تم التواصل مع الشئون المدنية لإنهاء هذا الأمر، كما تواصلنا مع التجار وجميعهم بلغوا الشئون المدنية أنهم متواجدون في القطاع وليس في إسرائيل.

وشدد، أنّ هناك خطأ من الجانب الإسرائيلي، الذي تواصلت معه الشئون المدنية وأعلمته بأنّ التجار ورجال الأعمال الذين وصلتهم الرسالة هم في غزة، مشدداً أنّ التصاريح للتجار والعمال يعمل ولا يوجد أي مشاكل بذلك.

ونوه، أن 10 آلاف تصريح تم إصدارهم وبأيدي أصحابهم ويتحركون بها، ولكننا نطالب بزيادة العدد ليتمكنوا من الحركة بين قطاع غزة وإسرائيل والضفة الغربية، متمنياً أن يكون هناك بوادر خير بفتح كوتة جديدة ومزيد من السماح بالحركة لآخرين".

أخبار ذات صلة

اخر الأخبار