خلال جولة على وسائل الإعلام..

غزة: تكريم الإعلاميين المبادرين بـ"مناهضة التطبيع"

تابعنا على:   14:35 2022-01-09

أمد/ غزة: أعلنت الهيئة العامة للشباب والثقافة، وحملة المقاطعة في فلسطين يوم الأحد، عن إطلاق مبادرة لتكريم الإعلاميين الفلسطينيين والعرب المبادرين بمناهضة التطبيع وتشجيع مقاطعة الاحتلال بكافة أشكالها.

جاء ذلك خلال سلسلة زيارات للمكتب الإعلامي الحكومي، وقناة الأقصى الفضائية، وصحيفة فلسطين، واتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية لتسليمها ميثاق الشرف لمواجهة التطبيع الإعلامي مع الاحتلال الذي أعدته الهيئة والحملة، وتم التوقيع عليه من قادة فصائل العمل الوطني والإسلامي وعدد كبير من المؤسسات الإعلامية المحلية والصحفيين.

وشارك في الزيارات رئيس الهيئة الأستاذ أحمد محيسن، ومدير عام الشباب الأستاذ جمال العقيلي، ورئيس الحملة الدكتور باسم نعيم.

وأوضح محيسن أن الزيارات تأتي في إطار الجهود التي تبذلها الهيئة لتعزيز ثقافة المقاطعة في المجتمع الفلسطيني، ومواجهة جهود التطبيع التي يبذلها الاحتلال على المستوى العربي، لافتًا إلى أن الهيئة خصصت أنشطتها لشهر يناير الحالي لتناول قضية التطبيع من خلال المؤسسات الشبابية والمراكز الثقافية التابعة لها.

وأشار محيسن إلى أن الاحتلال يسعى بشكل حثيث لتطبيع علاقته مع الدول العربية والإسلامية وقد جعل من التطبيع الإعلامي أحد أبرز وسائله الاستراتيجية الناعمة التي يسعى من خلالها إلى إضفاء الشرعية على جرائمه وتثبيت كيانه وبناء علاقات طبيعية مع دول المنطقة وشعوبها، مشيرًا إلى أن الميثاق يؤكد على أهمية مواجهة التطبيع الإعلامي مع الاحتلال بشكل مدروس وممنهج وعملي من خلال المنابر الإعلامية.

من جهته أكد نعيم على ضرورة تطوير رؤية وطنية شاملة لمواجهة التطبيع، بمشاركة كافة فصائل العمل الوطني والمؤسسات الحكومية والأهلية والنقابات والاتحادات، داعيًا وسائل الإعلام إلى وضع الميثاق ضمن أجندتها وموازنتها بما يساهم في تطوير الخطاب الإعلامي الفلسطيني والارتقاء بالعناصر الإعلامية وتجريم المطبعين.

من جهته أوضح رئيس المكتب الإعلامي الحكومي الأستاذ سلامة معروف أن التطبيع الإعلامي والثقافي يُعد أخطر أشكال التطبيع مع الاحتلال، لافتًا إلى أنه يستهدف بشكل مباشر وعي الشعوب العربية وتزييف معتقداتها ومشاعرها تجاه القضية الفلسطينية، وإقناعها برواية الاحتلال المسمومة وأكاذيبه، مستعرضًا جهود المكتب الإعلامي الحكومي وتوجيهاته لوسائل الإعلام المحلية لمواجهة التطبيع الإعلامي.

يذكر أن ميثاق الشرف لمواجهة التطبيع الإعلامي يضم عدة بنود أبرزها التعهد بعدم الظهور على أي من المنصات التابعة للاحتلال، والتعهد بعدم استضافة أو دعوة أو التعامل مع بأي شكل من الأشكال مع أي ممثل رسمي أو غير رسمي للاحتلال على أي من المنصات الإعلامية، وعدم تداول مقاطع ومواد ووصلات دعائية من إنتاج جهات رسمية للاحتلال، والعمل على توعية الجمهور حول مخاطر المحاولات التطبيعية مع الاحتلال بكافة أشكاله، والسعي إلى تفنيد خطاب التطبيع وتفكيك حججه والرد عليها بأدلة وحقائق رصينة.

يشار إلى أن الهيئة وحملة المقاطعة ستواصل زياراتها للمؤسسات الإعلامية لتسليمها نسخة عن الميثاق وحثها على الالتزام به وتنفيذه.

اخر الأخبار