تطبيق "بي ريال".. هل ينجح في جذب متابعين لا يحبون "التصنع"؟

تابعنا على:   11:52 2022-01-22

أمد/ "بي ريال".. تطبيق جديد يدخل إلى عالم التواصل الاجتماعي المليء بالمنافسين، لكن فكرته تغيرهم تماما.

وبحسب موقع التطبيق فإن فكرته الأساسية تقوم على عدم النشر "المعلب"، أو سابق التجهيز.

بمعنى أن التطبيق يسمح بـ "وصول إشعار واحد في اليوم لجميع المستخدمين خلال الوقت نفسه، لتكون أمامهم دقيقتان فقط لالتقاط صورة واحدة تظهر ما تراه كاميرات هواتفهم، ثم يقومون بنشر تلك الصورة، وبعدها يطلع كل واحد منهم على ما نشره صديقه.

ويمنع التطبيق آليا نشر الصور الملتقطة سابقا، أو التي تم العمل عليها بإضافة مؤثرات خارجية، وهو ما يتيح للأصدقاء معرفة الحقائق مجردة كما هي في وقت واحد.

أمر آخر يتضمنه التطبيق ويخدم هدفه الرئيسي وهو أن المستخدم لا يمكنه فقط مجرد الإعجاب بصورة عن طريق الـ"لايك"، وإنما لا بد له من التقاط صورة تعبر عن رد فعله أو انطباعه على تلك الصورة.

قصة "بي ريال" بدأت على يد رائد الأعمال الفرنسي أليكسيس باريات، في العام 2020، وبعد أن كان مستخدموه لا يتخطى عددهم 10 آلاف قبل يوليو/ تموز من العام نفسه، زادوا بعد هذا التاريخ إلى 400 ألف مستخدم، وهو ما جعل صاحبه يحصد استثمارات بما يقارب الـ 30 مليون دولار.

وحاليا يحتل التطبيق المركز الـ13 في فرنسا بين تطبيقات التواصل الاجتماعي على جوجل بلاي.

ومع ذلك يتحدث كثيرون عن ثغرات خطيرة في التطبيق، منها انه يتيح تلقائيا معرفة مكان المستخدم، لكن آخرين اكدوا أن في التطبيق ميزة تجعل المستخدم قادر على تعطيل تلك الخاصية.

اخر الأخبار