العلاقات الفلسطينية السعودية ..!

تابعنا على:   14:26 2022-01-24

د. عبد الرحيم جاموس

أمد/ العلاقات السعودية الفلسطينية ثابتة وقوية ومستمرة، في الماضي والحاضر والمستقبل، وهي أقوى من أن تهزها شرذمة هنا أو هناك، أو تنال منها عصابة قد نذرت نفسها لخدمة المشروع الإيراني في فلسطين وغيرها، وفقدت صوابها، فتلك المجموعة الصغيرة والرخيصة التي خرجت عن كل القيم والأعراف الفلسطينية والعربية والإسلامية، هي التي خرجت تتظاهر بتأييد إيران في بعض شوارع غزة، وترفع شعارات تسيء للمملكة العربية السعودية في بعض شوارع غزة، كما طلب منها مشغلها الإيراني، نؤكد على أنها مرفوضة ومدانة ولا تعبر عن غزة أو غيرها من مدن فلسطين، وشعب فلسطين، الذي يُكنُ كامل الشكر والتقدير والإحترام والعرفان بالجميل للمملكة العربية السعودية ملكا وحكومة وشعبا، ولن ينسى مواقف المملكة الثابتة في هذا الشأن منذ عهد المغفور له الملك عبدالعزيز رحمه الله ومواقف أبنائه الملوك البررة سعود وفيصل وخالد وفهد وعبدالله رحمهم الله جميعا، وإلى اليوم في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان حفظه الله وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، الذين لم يدخروا جهدا في دعم ومناصرة الشعب الفلسطيني ماديا ومعنويا وعلى كل الصعد والمستويات العربية والدولية.  

غزة# القدس # فلسطين التاريخ # كله شاهد على العطاء السعودي # والموقف السعودي الثابت والداعم والحاضن لفلسطين القضية والشعب.

# فليخسأ المرتزقة الذين نذروا أنفسهم لخدمة المشروع الإيراني الصفوي في الهيمنة على بلاد العرب والتدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية، لضرب نسيجها الوطني وتفتيت لحمتها الإجتماعية، وقد باتوا يرددون شعارات الحقد والخسة كما يأمرهم بها أسيادهم الفرس، لقاء فتات منزوع العزة والكرامة يلقونه إليهم. 

فلسطين وشعبها الأبي براء منهم وممن ساندهم، فهم لا يمثلون سوى أنفسهم.

وهنا نقول # عاش القرار الوطني الفلسطيني المستقل الذي تمثله منظمة التحرير الفلسطينية. 

و# عاشت المملكة العربية السعودية الحضن الكبير الدافئ لفلسطين ولأمة العرب والمسلمين.

و# عاشت الأمة العربية.

و# الخزي والعار لمن يقفون في الخندق الإيراني في مواجهة أشقائهم العرب، على أي أرض عربية.

فأرض العرب للعرب، ولا مكان فيها للدخلاء، مهما أطلقوا من شعارات براقة زائفة ..

ختاما نقول الشمس لا يغطيها غربال، وعاشت الأخوة الفلسطينية السعودية، والخزي والعار للعابثين بمصالح الأمة.

كلمات دلالية

اخر الأخبار