ترامب حول التوترات الروسية الأوكرانية: ما كانت لتحدث أبدا في عهدي

تابعنا على:   17:28 2022-01-25

أمد/ واشنطن: أكد الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، أن التوترات المتصاعدة بين روسيا وأوكرانيا لم تكن لتحدث ‏أثناء توليه منصبه.‏

وذكر بيان رسمي له نشرته المتحدثة باسمه، ليز هارينغتون، أمس الاثنين، عبر حسابها على موقع "تويتر" أن "ما يحدث لروسيا وأوكرانيا لم يكن ليحدث في ظل إدارته ولا حتى احتمال!".

لكن لم يوضح ترامب كيف كان سيتعامل مع الموقف بشكل مختلف.

يشار إلى أنه تم عزل الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، جزئيا في عام 2019 لأنه دفع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، للتحقيق مع جو بايدن، الذي كان حينها أحد أكبر منافسيه السياسيين، بينما جمّد نحو 400 مليون دولار من المساعدات العسكرية الحيوية لكييف.

ولم تبد روسيا نية لأي هجوم على أوكرانيا ونفت مرارا الادعاءات باستعدادها لهذا الغزو المزعوم، ومع ذلك يصر الغرب على تكرار هذه الدعوات المحذرة من أن حشدا عسكريا روسيا هائلا على حدودها الغربية يتأهب لاجتياح أوكرانيا.

وترد موسكو بأنه يحق لها نقل وتحريك وحشد قواتها داخل حدودها كيف تشاء وترفض تماما التدخل في شأنها الخاص، لا سيما العسكري، وفي الوقت نفسه، لا تنفي روسيا مخاوفها من التحركات العسكرية العدوانية لحلف الناتو وشركائه في منطقة شرق أوروبا.

وحذرت روسيا باستمرار من مخاطر "العسكرة" الغربية لمنطقة شرق أوروبا بما في ذلك نشر الصواريخ وتحشيد القوات وتقديم الدعم العسكري لبعض الأطراف، بما يهدد أمن البلاد القومي، خاصة في ظل ضغط الحلف العسكري الغربي للتوسع نحو أراضيها.

اخر الأخبار