يوم غضب فلسطيني..

محدث - شهيد وعشرات الإصابات خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في القدس وجنين- فيديو

تابعنا على:   23:02 2022-02-13

أمد/ محافظات- تقرير اخباري: تتواصل موجة الغضب الفلسطينية، في عدد من محافظات الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة.

وأعللنت الصحة الفلسطينية: استشهاد محمد أكرم علي طاهر أبو صلاح (17 عاماً)  متأثراً بجروح حرجة، أصيب بها برصاص قوات الاحتلال الحي في الرأس، في بلدة السيلة الحارثية، قرب جنين.

وبحسب مصادر طبية، فإن 15 مواطنًا أصيبوا من بينهم 3 بحالة خطيرة، وذلك خلال المواجهات والاشتباكات المسلحة التي اندلعت في البلدة، بعد اقتحام قوات الاحتلال لها، بهدف هدم منزل الأسير محمود خالد جرادات، المتهم بتنفيذ عملية “حومش”، وأدت لمقتل مستوطن.

وأفادت مصادر محلية في جنين، أن قوات الاحتلال انسحبت من البلدة بعد أن هدمت داخليًا شقة الأسير جرادات في منزل عائلته المكون من طابقين، قبل أن تقوم بتفجير الشقة باستخدام المتفجرات.

جيش الاحتلال أبلغ الارتباط الفلسطيني مساء يوم الأحد، بحسب الاعلام العبري، بأنه سينفذ عملية هدم لأربع منازل هذه الليلة، في السيلة الحارثية غرب جنين.

قوة كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت منزل الأسير محمود جرادات في بلدة السيلة الحارثية، وسط إطلاق كثيف لقنابل الغاز.

كما، اقتحمت قوة كبيرة من جيش الاحتلال، بلدة السيلة الحارثية غرب جنين، وأغلقت كافة المداخل والطرق المؤدية اليها.

وأصيب عدداً من الشبان خلال المواجهات المندلعة في السيلة الحارثية بينها اصابة خطيرة جداً لشاب، فيما منع جيش الاحتلال يمنع مركبات الإسعاف من الدخول للبلدة.

الهلال الأحمر أكد، على ارتفاع عدد الإصابات خلال المواجهات في سيلة الحارثية غرب جنين إلى 5 إصابات.

وذكرت مصادر محلية، أن قوة عسكرية إسرائيلية مدعومة بجرافات اقتحمت البلدة من كافة الجهات، وأغلقت كافة الطرق المؤدية إليها والرابطة بينها وبين بلدة اليامون، فيما اعتلى عدد من الجنود أسطح المنازل.

وأطلق مسلحون، النار تجاه قوات الاحتلال التي اقتحمت السيلة الحارثية غرب جنين.

وأعلنت كتيبة جنين مساء، مسؤوليتها عن استهداف تمركز لجنود الاحتلال إسرائيلي بالرصاص عقب اقتحام بلدة السيلة الحارثية غرب مدينة جنين بالضفة المحتلة.

وقالت كتيبة جنين في بيان مقتضب: "إن مجاهديها استهدفوا تمركز لجنود الاحتلال في السيلة الحارثية"، مؤكدة وقوع اصابات مباشرة في جنود الاحتلال.

وفي مدينة القدس، تواصل شرطة الاحتلال هجمتها المسعورة إزاء المواطنين في حي الشيخ جراح، وفي إطار ذلك أقدمت على مداهمة منزل أحد عائلات الحي.

الهلال الاحمر الفلسطيني بالقدس، أكد إصابة 21 مقدسياً، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في حي الشيخ جراح.

وأصيب أحد مسعفي الهلال الأحمر وهو أحمد ركن، نتيجة اعتداء قوات الاحتلال على طاقم المسعفين بحي الشيخ جراح.

كما أصيب، المصور المقدسي أحمد أبو صبيح خلال اعتداء قوات الاحتلال على الأهالي في حي الشيخ جراح.

وكشفت مصادر محلية، أنٌ شرطة الاحتلال حاولن اقتحام منزل في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، وكيف تَعمُد هذه القوات إلى اقتحام منازل المواطنين داخل الحي.

وتستمر شرطة الاحتلال في هذه الأثناء قمع المواطنين المتواجدين بالحي، بالغاز وقنابل الصوت والمياه العادمة، في محاولة منه لثنيهم، وإطباق السيطرة على الحي داخل المدينة المقدسة.

 واستهداف شبان، بؤرة استيطانية قرب بلدة الطور بالقدس المحتلة بالألعاب النارية.

ومن جهتها كشفت صحيفة "معاريف" العبرية، أنّ الشرطة الإسرائيلية أزالت المكتب الذي أقامه عضو الكنيست إيتمار بن غفير في حي الشيخ جراح بالقدس.

اخر الأخبار