فوائد وأضرار غسل الوجه بالصابون

تابعنا على:   21:29 2022-02-16

أمد/ يعتقد الكثيرون أن غسل الوجه بالصابون يؤذي البشرة ويؤدي إلى جفافها، وبسبب هذا الاعتقاد الخاطئ نُعرفك على أبرز فوائد غسل الوجه بالصابون وأضراره كذلك، لتتمتعي ببشرة نظيفة وصحية.

فوائد الصابون للوجه

يساعد الصابون على تنظيف الوجه من الأوساخ والرواسب والزيوت والأتربة التي تكون عالقة في مسام البشرة، ويسهم في توحيد لون البشرة، إذ إنه يعالج أي تصبغات موجودة في البشرة بسبب التعرض لأشعة الشمس المباشرة، كما يؤخر ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة، ويساعد على إزالة تشققات الجلد التي تعاني منها البشرة بشكل كبير خلال فصل الشتاء، إلى جانب أنه يحمي البشرة من البكتيريا والفيروسات التي تسببها الأتربة والأوساخ المتراكمة عليها، ويساعد على زيادة نعومة البشرة وليونتها وترطيبها. كما أنه يزيل البقع الداكنة الموجودة عليها، ويمنحك البياض والنقاء للبشرة، ويغذيها بالشكل الذي تحتاجه، ومن فوائد غسل الوجه بالصابون أنه يمنع إصابة الجلد بالالتهابات، ويحميه من الإصابة بالإكزيما، ويخلص البشرة من الهالات السوداء الموجودة تحت العينين، كما أنه يترك البشرة بشكل عام مشرقة ومتألقة ويعمل على تقشير الجلد الميت، وبالتالي يعمل على تجديد خلايا البشرة، ومن الضروري المداومة على استخدام الواقي من الشمس والكريم المرطب، وكذلك اللجوء إلى المنتجات التي تحتوي على الفيتامين A وC الموجودة في الصيدليات عند استخدام الصابون في تنظيف البشرة، وتفضله الكثير من النساء؛ كونه يساعد فى فك المسام وإزالة الأوساخ والزيوت وخلايا الجلد الميتة التي كانت ستظل موجودة على سطح بشرتك، ويقي من الفيروسات أو البكتيريا، ويساعد على تغذية طبقات البشرة، مما يجعلها تبدو مشرقة طول اليوم.

غسل الوجه بالصابون

غسل البشرة بالصابون يجردها من الزيوت الطبيعية، ويتسبب بالتالي في جفافها وتعريضها لظهور الشوائب أكثر، وهو من الأمور التي تؤثر سلباً على إشراقة البشرة، فتؤدي إلى المعاناة من بشرة شاحبة، غير صحية ومجردة من النضارة، إلى جانب التسبب في ظهور حب الشباب؛ كون الصابون يؤدي إلى انسداد المسام، كما أن استخدام الصابون على بشرة الوجه يؤدي إلى الاحمرار والتهيجات، خاصة إن كنت تعانين من بشرة حساسة، وذلك بسبب تركيبته غير اللطيفة والتي قد تحتوي على مواد معطرة.

الصابون

عادة ما يكون صابون الوجه السائل من الخيارات الأفضل؛ لأنه يميل إلى انخفاض درجة الحموضة، وغالبا ما يحتوي على مرطبات، والتي يمكنها مواجهة أي جفاف يسببه الصابون التقليدي، لكن الصابون بشكل عام يحتوي على مواد ومرطبات وزيوت تقلل من فقد الماء، وتساعد في الحفاظ على رطوبة الطبقة القرنية، ويجب تجنب استعمال الصابون القاسي والمنظفات التي تحتوي على العطور، حيث يعمل على تجفيف البشرة، ويمكن أن يتسبب فى تهيج الجلد. فاختاري صابونا للبشرة مصنفا أنه غير كوميدوغينيك أو خال من الزيوت؛ لمنع حدوث حب الشباب، ولطريقة غسل الوجه المثالية بالصابون ابدئي بفرك الوجه باستخدام منشفة نظيفة مبللة بالمياه الدافئة لفتح مسام الوجه، وتجنب استخدام الماء الساخن حيث يجفف الجلد، ويمكن أن يؤدي إلى تلف الأنسجة والشعيرات الدموية، ثم افركي الوجه برغوة الصابون بطريقة دائرية خفيفة، حيث يؤدي الاحتكاك بقوة شديدة إلى تهيج الجلد، وقد يسبب تمزقا في الأنسجة الحساسة حول العين والأنف، وبعدها افركي الوجه باستخدام منشفة مبللة بالمياه الدافئة مرة أخرى، مع التركيز على منطقة الأنف وبالقرب من الشعر للتخلص من جميع الأوساخ، ومن ثم اغسلي الوجه بالماء الدافئ وتخلصي من بقايا الصابون، وبعد الانتهاء ينبغي غسل الوجه بالماء البارد لإغلاق المسام.

كلمات دلالية

اخر الأخبار