اجتماعات الجامعة العربية تتطلب موقفا سياسيا عربيا موحدا

تابعنا على:   13:15 2022-02-28

أحمد محمد

أمد/ لم تخرج الكثير من التصريحات السياسية المتعلقة بالقادة أو المسؤولين العرب لتواكب الحدث الحاصل الآن في الحرب الأوكرانية ، وبات من الواضح أن التحرك الفصائلي أو الحزبي أو حتى الصحفي كان أسرع وأجدر من التصريحات الرسمية.

أعلنت جامعة الدول العربية يوم الاثنين، أنها تتابع بقلق كبير التطورات الجارية في أوكرانيا وما ينجم عنها من تبعات عسكرية وإنسانية خطيرة.

وقال الأمين العام المساعد بجامعة الدول العربية، إنه يجب على جميع الدول العمل بشكل سريع من أجل وقف التصعيد في أوكرانيا وليس تأجيجه.

أستاذي حسن عصفور قال صراحة في مقال له أن الرسمية الفلسطينية، تكتفي بالقيام، عبر وزارة الخارجية، بدور هاتف بريد اطمئناني على أبناء الجالية الفلسطينية في أوكرانيا، وهو عمل ضروري بالقطع، من ناحية المسؤولية والبعد الإنساني، ولكن ذلك عمل ثانوي قياسا بدورها ومهامها المفترض أنها تتحملها.

وقال أستاذي أيضا "كان من المنطقي جدا، أن تشكل الرسمية الفلسطينية، التي خرجت فرحة بنتائج المجلس المركزي، رغم ما به من عطب قانوني، "خلية أزمة" خاصة لمتابعة تطورات المشهد العام في ضوء مسار العملية العسكرية، ونتائجها التي لا تنتظر."

اللافت هنا أن الفصائلية الفلسطينية كانت أسرع كثيرا في التعاطي مع الحدث ، غير أنها اصطدمت دوما بالمصالح السياسية .

وفي هذا الصدد علق رئيس مكتب حركة حماس في الخارج السيد خالد مشعل بالقول أنه يجب على الرئيس فلاديمير بوتين أن يوقف غزو أوكرانيا وأن يتوقف عن قتل المدنيين". غير أن هذا التصريح أثار جدالا واسعا ، حيث انزعجت حركة حماس وسارعت لنشر بيان رسمي ينفي الاقتباس المنسوب إلى مشعل.

ونتيجة لهذا رأت بعض من الأطراف أن حماس تبذل قصارى جهدها لعدم إدانة روسيا في ظل التطورات السياسية الحالية.

عموما فإن حركة حماس لها الحق في نفي هذه التصريحات أو حتى انتقادها خاصة مع ما تمثله وتلعبه موسكو من جهود لدعم الحركة سياسيا أو مساندة مباحثات المصالحة الداخلية.

الأهم من كل هذا أن لحماس الحق في اتخاذ الموقف السياسي لها حال ممارستها النشاط السياسي ، على أي حال فإن الأزمة الأوكرانية تتفاعل ، ومن هنا وعبر منبر "معا" الحر أتمنى أن يكون هنا موقف حاسم في اجتماعات الجامعة العربية اليوم لهذه الحرب ، وهو الموقف الذي أتمنى أن يكون بطموح الجماهير العربية.

ومن حق الجمهور العربي أن يكون له موقفا سياسيا لما يجري ، ومن حق القيادة السياسية أيضا ذلك ، غير أن الحاصل بالعالم الآن يفرض علينا التحرك واتخاذ موقف مما يجري في أقرب وقت.  

اخر الأخبار