كشف أثري نادر في الصين

تابعنا على:   23:25 2022-03-30

أمد/ اكتشف فريق بحثي من معهد علم الحفريات الفقارية، التابع للأكاديمية الصينية للعلوم، الهيكل الأحفوري المحفوظ جيداً بشكل مثير للدهشة لبومة منقرضة عاشت قبل ستة ملايين عام في الصين.

وأظهرت دراسة الفريق البحثي التفصيلية لعظام العين المتحجرة للهيكل العظمي، والتي تم نشر نتائجها أول من أمس، في دورية "بروسيدنغز أوف ذا ناشيونال أكاديمي أوف ساينس"، أن البومة كانت نشطة في النهار وليس ليلا.

وبحسب ما نشرته وكالة الانباء الفرنسية، فإن الهيكل العظمي الأحفوري للبومة يأتي من الصخور التي ترسبت خلال أواخر عصر الميوسين على ارتفاع يزيد على 2100 متر (ما يقرب من 7000 قدم) في حوض لينشيا بمقاطعة قانسو الصينية، على حافة هضبة التبت.

ويعد هذا النوع المنقرض، هو السجل الأول لبومة قديمة تكون نهارية (نشطة خلال النهار)، وأطلق الباحثون على هذا النوع اسم "ميوسنيا ديورنا"، وهي تشبه في خصائصها بومة الصقر الشمالية النهارية (سورنيا أولولا)، التي لا تزال حية حتى الآن.

وتبرز البومة عن معظم الطيور الأخرى بسبب أنشطتها الليلية إلى حد كبير، ومع ذلك، قد لا يدرك الكثير من الناس أن بعض أنواع البوم هي في الواقع نهارية إلى حد كبير، ومنها البومة المنقرضة وقريبتها التي لا تزال حية.

ويقول لي تشيهينغ، الباحث الرئيسي بالدراسة، في تقرير نشره الموقع الإلكتروني للأكاديمية الصينية للعلوم بالتزامن مع نشر الدراسة "إن الحفاظ المذهل على عظام العين في هذه الجمجمة الأحفورية هو الذي سمح لنا برؤية أن هذه البومة فضّلت النهار وليس الليل".

وتحتاج الحيوانات الليلية إلى عيون أكبر بشكل عام ويكون أيضاً بؤبؤ العين أكبر للرؤية في ظروف الإضاءة المنخفضة، ولكنّ الحفرية المكتشَفة كانت تملك عيوناً أصغر بشكل عام وبؤبؤاً أصغر.

كلمات دلالية