البكري: رفع المستوطنين أعلام الاحتلال في الأقصى اعتداء صارخ على المقدسات الإسلامية

تابعنا على:   18:24 2022-05-03

أمد/ رام الله: اعتبر وزير الأوقاف والشؤون الدينية حاتم البكري يوم الثلاثاء، أن ما حدث من رفع لأعلام الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى ومن غناء لما يسمى بـ"النشيد الوطني"، "إساءة للمقدسات الإسلامية واعتداء صارخ عليها من خلال ممارسة هذه الممارسات".

وقال البكري، إن رفع المستوطنين للأعلام (الإسرائيلية) تأتي في سياق احتفاله فيما يسمى بيوم استقلاله المزعوم وهو ما جاء على أرضية نكبة الشعب الفلسطيني في العام 1948م، وهو أمر يعتبر تحدياً صارخاً لمشاعر المسلمين في فلسطين والعالمين العربي والإسلامي".

وأضاف أن ذلك يعد انتهاكًا لأكثر المقدسات الإسلامية حساسية في فلسطين، ألا وهو المسجد الأقصى، الذي يعتبر بحسب الدين الاسلامي، والأعراف والقوانين الدولية مسجد إسلامي خالص بكافة مكوناته داخل أسواره، في خطوة لا يمكن تفسيرها إلا برغبة حكومة الاحتلال ذات الصبغة الاستيطانية في إشعال حرب دينية يمكنهم البدء بها، وهم غير قادرين على إيقافها.

ورفض البكري، هذا الاعتداء الظالم، وهو أمر مستمر منذ احتلال العام 1967، ويشمل المقدسات الإسلامية والمسيحية.

ودعا وزير الأوقاف، المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية والمعنية بالشأن التراثي والثقافي للعمل على وضع حدٍّ لهذه الاعتداءات غير المبررة بأي شكل من الأشكال والتي تزداد بشكل منهجي ومخطط له وليس بعشوائية لربما كانت تسم هذه الانتهاكات في البدايات.

وطالب البكري أبناء الشعب الفلسطيني خاصة، وأبناء العالمين العربي والإسلامي عامة بضرورة تكثيف الزيارات للمسجد الأقصى، وأيضا ضرورة تواجد المرابطين فيه على مدار الساعة ليحولوا دون السيطرة عليه وتقسيمه زمانياً ومكانياً.

وأشار إلى أن تواجد المرابطين في الاقصى، كي يعملوا على  تواجدهم فيه كما كان في أيام رمضان الفائت وهو ما حال دون تثبيت ما طمح له الاحتلال ومستوطنيه من انتهاكات واعتداءات تدنيسيه له.