مجلس الأمن يدين بشدة مقتل شيرين أبو عاقلة..ويدعو إلى "تحقيق فوري"

تابعنا على:   07:32 2022-05-14

أمد/ نيويورك – وكالات: أدان مجلس الأمن الدولي، التابع للأمم المتحدة، يوم الجمعة، بشدة مقتل الصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقلة وإصابة صحفي آخر مدينة جنين بالضفة الغربية، ودعا المجلس، في بيان، إلى "تحقيق فوري وشامل وشفاف ونزيه في مقتلها".

وشدد أعضاء مجلس الأمن على ضرورة "ضمان المساءلة"، وكرر أعضاء مجلس الأمن التأكيد على وجوب حماية الصحفيين بصفتهم مدنيين، وأكدوا أنهم مستمرون في مراقبة الوضع عن كثب.

وقال فرحان حق نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، للصحفيين، إن غوتيريش"انزعج بشدة من المواجهات بين قوات الأمن الإسرائيلية والفلسطينيين المتجمعين في مستشفى القديس يوسف وسلوك بعض رجال الشرطة المتواجدين في مكان الحادث".

وأضاف أن الأمين العام تأثر بـ"التعاطف من آلاف المعزين خلال اليومين الماضيين، في شهادة على عمل أبو عاقلة وحياتها".

وتابع المتحدث أن أنطونيو غوتيريش "سيواصل الحث على احترام حقوق الإنسان الأساسية، بما في ذلك الحق في حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي".

وأظهرت لقطات حية للجنازة عناصر من الشرطة الإسرائيلية تضرب المشيعين بالهراوات وهم يحاولون حمل نعش الصحفية.

وفي سياق متصل، قالت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد، عبر حسابها على تويتر، إنها "حزينة للغاية من صور الجنازة يجب التعامل مع مأساة قتلها بأقصى درجات الاحترام والرصانة والعناية ".