اجتماع سياسي فلسطيني برعاية مصرية لمناقشة عدة ملفات من بينها التهدئة

تابعنا على:   18:11 2022-05-16

أمد/ عزة- معتز خليل: أعلنت بعض من الدوائر الإعلامية أن القاهرة وعن طريق جهاز المخابرات العامة تقوم جديا بالتنسيق لتنظيم حوار وطني فلسطيني داخلي ، وهو الحوار الذي تشارك فيه كثير من القيادات الحزبية والفصائلية السياسية الفلسطينية.

وفي هذا الإطار تحاول القاهرة العمل جديا على التهدئة ، وتحاول مصر  إقناع حركتي حماس والجهاد الإسلامي تحديدا بتعديل تصريحاتهما الهجومية ضد إسرائيل.

وبات من الواضح أن الحكومة المصرية قلقة للغاية من بعض تصريحات تلك الحركات الفلسطينية وتقول إنها يجب أن تكون مسؤولة أكثر عن مستقبل الشعب الفلسطيني، خاصة وأن القاهرة تتوجس دوما على مصالح الشعب الفلسطيني ، وترى مصر  أن هذه التصريحات السياسية التي تطلقها بعض من القيادات السياسية الفلسطينية تكون غير مسؤولة في كثير من الحالات ، خاصة وأن مصر ترغب في التهدئة وعدم التصعيد خاصة في هذا الوقت.

الحاصل فإن الجميع يعلم خطورة الموقف والوضع في المنطقة ، وهو ما بات واضحا من خلال التحركات السياسية الأخيرة ، الأمر الذي يزيد من أهمية التحركات المصرية السياسية.

إن مصر في النهاية دولة مركزية وذات تأثير ومهمة للغاية تؤثر على العديد من دول الشرق الأوسط، ولا سيما إسرائيل والحركات الفلسطينية، الأمر الذي يزيد من دقة الموقف سياسيا على هذا الصعيد .

وقد أجرت مصر خلال الأيام الأخيرة اتصالات مع الكثير من الجهات الأمنية والسياسية الفاعلة ، خاصة قادة في فصائل المقاومة الفلسطينية في الداخل والخارج.

وقد بذلت مصر كثيرا من الجهود الناجحة والتي منعت “لحد ما” انتقال موجه التصعيد لقطاع غزة، وهو ما يمثل أهمية كبيرة خاصة وأن مصر مارست ضغوطات كبيرة على قادة حركتي “حماس” والجهاد الإسلامي، لمنع فتح جبهة مواجهات جديدة، قد تكون عنونها حربًا صعبة، في ظل تهديدات إسرائيل المتكررة بشن عملية عسكرية كبيرة على قطاع غزة.

ومن المفترض أن تناقش مصر الكثير من الملفات مع الفصائل ، لعل أبرزها منع انتقال شرارة المواجهات لغزة ومشاركة فصائل المقاومة في الرد، وسبل تهدئة الأوضاع الميدانية، وكذلك محاولة منع إسرائيل بكل الطرق للجوء لتنفيذ تهديداتها بالعودة لعمليات الاغتيال لقادة المقاومة الفلسطينية في الداخل والخارج.

وأيا كانت النتيجة فإن الجهود المصرية المتواصلة باتت تحظى بأهمية بالغة على الكثير من الأصعدة، وهو ما يفرض الكثير من التحديات على مختلف الأصعدة والتي تتطلب مساندة لهذا الدور المصري.

كلمات دلالية