دراسة: أنثى الأخطبوط تعذب عائلتها وتأكل نفسها أثناء الحمل

تابعنا على:   18:48 2022-05-22

أمد/ لطالما ظل الأخطبوط واحد من أكثر المخلوقات إثارة للحيرة عند العلماء، نظرًا لسماته الفريدة وسلوكيتها الغامضة، خاصة أثناء الحمل.

ميزت الخصائص التي تمت دراستها وشرحها جيدًا من قبل العلماء الأخطبوط دائمًا عن المخلوقات الأخرى في البحر، لكن ظل هناك لغز وحيد، حول هذا المخلوق الساحر ذي الـ8 أذرع، حير الخبراء لفترة طويلة.

هل تعلم أن أنثى الأخطبوط تصبح مدمرة لنفسها وعائلتها بعد التزاوج؟ فهي تعذب زوجها وتحاول أكل نفسها قبل وضع البيض.

بحسب دراسة جديدة منشورة في المجلة علم الأحياء الحالي، توصل العلماء إلى أن أنثى الأخطبوط الحامل تسبب الألم لنفسها وعائلتها بل وقد تأكل نفسها بسبب بعض التغيرات الكيميائية التي تحدث في الوقت الذي تضع فيه بيضها،

كانت دراسة أجريت في عام 1977 قد أوضحت أن مجموعة من الغدد بالقرب من عين الأخطبوط مسئولة عن تدمير نفسها.

ففي ذلك الوقت، وجد الباحثون أن الغدد تنتج هرمونات الستيرويد، والتي يمكن أن تدفع الأخطبوط إلى تعذيب نفسه عند وضع البيض.

توصل العلماء إلى 3 نوبات كيميائية تحدث في نفس الوقت الذي تضع فيه الأم بيضها، كما لاحظوا ارتفاعات في مستويات هرمون البرينجينولون والبروجسترون، بل وزادت أيضًا مستويات 7-ديهيدروكوليسترول.

يعتقد الباحثون الآن أن هذه التغييرات الكيميائية في الجسم غالبًا ما تجتمع لتحفيز الأخطبوط على إلحاق الألم بنفسه.

ومع ذلك، فإن السبب الدقيق لحدوث مثل هذا التغيير الجذري في جسم الأخطبوط لم يحدده العلماء بشكل كامل.

وفقًا للأستاذ المساعد في جامعة واشنطن Z. Yan Wang، يمكن أن تكون العملية وسيلة لحماية صغارها من الأخطبوطات الأخرى.