عبد اللهيان: الخارجية الإيرانية ستستخدم كل إمكانياتها السياسية والدولية لمتابعة ملف اغتيال خدائي

تابعنا على:   10:09 2022-05-25

أمد/ طهران: أكد وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، أن "الوزارة ستستخدم كل طاقاتها السياسية والقانونية والدولية لمتابعة ملف جريمة اغتيال العقيد في الحرس الثوري حسن صیاد خدائي".

وقال عبد اللهيان، في رسالة وجهها إلى أسرة صياد خدائي، إن "خبث ودناءة الإرهابيين عمي البصيرة في اغتيال هذا المدافع عن مراقد أهل البيت، أثبت مرة أخرى بأن إيران التي تأتي في الصف الأمامي لمحاربة الإرهاب، هي نفسها ضحية الإرهاب الحكومي والعناصر الإرهابية عمي البصيرة في ظل الصمت الثقيل مع تقديم الدعم لهم من قبل الكاذبين لمكافحة الإرهاب والدفاع عن حقوق الإنسان".

وأضاف: "لاشك أن وزارة خارجية الإيرانية ستستخدم كل طاقاتها السياسية والقانونية والدولية لمتابعة ملف جريمة اغتيال هذا الشهيد العزيز من أجل ملاحقة ومعاقبة وإدانة الإرهابيين المجرمين ومساءلة المنفذين والآمرين والداعمين للإرهابيين".

وشيع عدد كبير من الإيرانيين، بينهم قادة في الحرس الثوري، أمس الثلاثاء، جثمان العقيد في الحرس الثوري حسن صياد خدائي، الذي تم اغتياله مساء الأحد الماضي وسط طهران.

وشارك في التشييع القائد العام للحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، وقائد فيلق "القدس" في الحرس، إسماعيل قاآني.

واتهمت السلطت الإيرانية إسرائيل بالوقوف وراء اغتيال الضابط في الحرس الثوري الإيراني، العقيد حسن صياد خدائي.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، الأحد الماضي، اغتيال العقيد في الحرس الثوري صياد خدائي خلال عملية إرهابية جنوبي طهران.

وقالت دائرة العلاقات العامة في الحرس الثوري الإيراني، في بيان لها، إن "جهات تابعة للاستكبار والغطرسة العالمية تقف خلف العملية الإرهابية المضادة للثورة".

كما أعلن الحرس الثوري الإيراني ضبط شبكة تجسس إسرائيلية في البلاد. وقالت العلاقات العامة التابعة للحرس الثوري، في بيان لها، إنه "تم القبض على عناصر شبكة إرهابية تابعة للمخابرات الصهيونية في إيران"، وذلك حسب وكالة الأنباء الإيرانية إرنا.