مجدلاني يلتقي مديرة شؤون "الأونروا" ويؤكد التمسك بتفويضها طبقا للقرار الدولي 302 

تابعنا على:   11:51 2022-05-25

أمد/ رام الله: أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د.احمد مجدلاني، اهمية الحفاظ على وكالة غوث وتشغيل اللاجئين " الأونروا"، مع التأكيد والتمسك بتفويضها طبقا للقرار الدولي 302 المنشِئ للوكالة، والتفويض الذي يحدد بدقة واضحة الوظائف والمسؤوليات الملقاة على عاتقها، والتي تجمع بين البعدين الانساني والسياسي واستدامة عملها لحل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين وفقا للقرار 194 القاضي بتأمين حق اللاجئين في العودة الى الديار والممتلكات التي هجروا منها عام 1948. 

وأضاف د. مجدلاني خلال لقائه مع مديرة شؤون "الأونروا" دوروثي كلاوس ، اليوم الاربعاء بمكتبه بمدينة رام الله، وأن الأونروا هي العنوان السياسي الأساس لحق العودة للاجئين الفلسطينيين، لذلك سندافع عن بقائها واستمرار عملها رغم الظروف الصعبة التي تمر بها القضية الفلسطينية، ونرفض بشكل قاطع كل ما يمس استقلالها وحياديتها  وتفويضها. 

وأوضح د. مجدلاني أن الحديث عن اعادة تعريف اللاجيء يعتبر بمثابة محاولة لتقليص اعداد اللاجئين وارتباط ذلك بالموقف الامريكي الذي طرحته في السابق ادارة ترامب . 

وأشار د. مجدلاني لأهمية الخدمات المقدمة إلى اللاجئين وكذلك التعاون والزام المجتمع الدولي بتحمل مسوؤلياته من أجل توفير التمويل اللازم والقيام بالمسؤولية تجاه اللاجئين الفلسطينيين. 

ومن جانبه اشارت كلاوس لاهمية وضرورة المشاروات واللقاءات من أجل تجسيد التعاون لتوفير الخدمات اللاجئين . 

مؤكدة اهمية الحفاظ على الوكالة ومواجهة العجز المالي لتستطيع تقديم الخدمات في مناطق عملها. 

كلمات دلالية