في عيد المقاومة والتحرير

الديمقراطية في لبنان: الصمود والوحدة اهم دروس الانتصار‎‎

تابعنا على:   13:50 2022-05-25

أمد/ بيروت: أكدت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، في الـ (25) من ايار تصادف الذكرى السنوية لعيد المقاومة والتحرير في لبنان، على أن خيار المقاومة لم يعد خيارا بين مجموعة خيارات، بل هو الخيار الذي اثبت جدواه وتأكد في ساحات المواجهة المختلفة.

واعتبرت الديمقراطية، أن ما صنعته المقاومة الفلسطينية خلال ايام في معركة سيف القدس عجزت الاشكال الاخرى عن تحقيقه، حيث فشل الاحتلال في فرض معادلاته، بل نجحت المقاومة في توحيد شعبنا وتوحيد قواه السياسية والمقاتلة في الميدان وايضا اعادة القضية الفلسطينية  لتحتل موقعها على جدول اعمال الهيئات الدولية،

وقالت الديمقراطية، ان المواقف العربية والدولية تتأسس على صلابة وقوة مواقف الشعب الفلسطيني، وعلى أرضية الصمود والانتصار نجبر العالم على التعاطي معنا من موقع الاقوياء بقوة الحق والعدالة التي تتمتع بها قضيتنا الوطنية.