عبد اللهيان: ردنا سيكون "فوريا" على أي قرار سياسي للوكالة الذرية

تابعنا على:   16:58 2022-06-03

أمد/ طهران: حذر وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، الوكالة الدولية للطاقة الذرية من اتخاذ أي إجراء سياسي ضدها، لافتا إلى أن رد إيران سيكون مؤثرا وفوريا.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي مع مسؤول السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، يوم الجمعة، حسب وكالة أنباء فارس.

وأكد عبد اللهيان أن بلاده عازمة على التوصل إلى مواصلة مفاوضات فيينا للتوصل إلى اتفاق جيد وقوي ودائم.

وحذر من أي إجراء سياسي من قبل أمريكا والدول الأوروبية الثلاث في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مشيرا أنه سيواجه بلا شك ردا مناسبا ومؤثرا وعاجلا من قبل إيران.

وأوضح أن ذلك سيجعل مسار المفاوضات أكثر صعوبة وتعقيدا، مشيرا إلى استعداد إيران ورغبتها في مواصلة المفاوضات واختتامها بطريقة واقعية ومتفق عليها.

كما اعتبر عبد اللهيان زيارة المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي إلى تل أبيب، بأنه يتعارض مع مبدأ الحياد والمكانة التقنية والمهنية للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

من جهته، أكد بوريل على ضرورة مواصلة المشاورات والتركيز على استمرار المفاوضات لإعادة جميع الأطراف إلى التزامات الاتفاق النووي.

وفي وقت سابق اليوم، هدد رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، في لقائه مع غروسي بأن إسرائيل قد تتخذ إجراءات ضد إيران في حال استمرارها في تطوير برنامجها النووي.

وكانت إسرائيل قد قدمت شكوى ضد إيران ستنظر بها الوكالة قريباً، كما تعمل واشنطن على استصدار قرار من مجلس المحافظين بإدانة إيران أمام المجتمع الدولي، وهو ما يسهل على واشنطن وأوروبا استصدار قرار أممي بإدانة طهران، ومن ثم تطبيق عقوبات دولية عليها بخلاف العقوبات الأمريكية.