شتيوي: مسيرة "كفر قدوم" نموذج لإرادة فلسطينية صلبة وعنوان للصمود

تابعنا على:   09:50 2022-06-30

أمد/ قلقيلية: أكد الناطق الاعلامي في اقليم قلقيلية مراد شتيوي ان مسيرة كفر قدوم الأسبوعية تعد نموذجا متقدما من نماذج المقاومة الشعبية التي استطاعت ان تعكس إرادة فلسطينية صلبة رغم ما تعرضت له من وسائل قمع من قبل جيش الاحتلال.

وأوضح شتيوي في الذكرى السنوية الحادية عشرة لانطلاق مسيرة البلدة المناهضة للاستيطان والتي تصادف يوم الجمعة وذلك بحسب بيان وصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، أن المقاومة الشعبية أصبحت إحدى الخيارات الهامة  بالنسبة لشعبنا الفلسطيني في ظل تصاعد وتيرة اعتداءات المستعمرين وجنود الاحتلال المتعلقة بمصادرة الاراضي والاعدامات الميدانية وتنفيذ مخططات استعمارية في الأغوار الشمالية ومسافر يطا وتهويد القدس الشريف والبلدة القديمة في الخليل أدت للقضاء على إمكانية إقامة دولة فلسطينية متواصلة جغرافيا.

وأفاد شتيوي ان أهالي كفر قدوم قدموا تضحيات كبيرة طيلة السنوات الماضية نتيجة قمع جيش الاحتلال أسفرت عن إصابة 200 شابا بالرصاص الحي بينهم 13 طفلا لا زال بعضهم يعاني تبعات الاصابة ، اضافة الى حوالي 200 اسيرا قضوا احكاما تتراوح ما بين 4 شهور و 24 شهرا لا زال منهم 7 في سجون الاحتلال بينهم 4 أطفال يفترض ان يكون 3 منهم على مقاعد الثانوية العامة لهذا العام.

وأضاف شتيوي أن قوات الاحتلال لم تترك أسلوبا قمعيا الا استخدمته بما ذلك محاولات شق الصف الوطني وضرب النسيج الاجتماعي والعقوبات الجماعية واستهداف منازل المواطنين والاعتقالات والمداهمات الليلية ، الا ان صمود الاهالي أفشل كل هذه الوسائل.

ووجه، التحية لأهالي البلدة على صمودهم والتفافهم حول خيار المقاومة الشعبية وعلى مساهمتهم الفاعلة في الاستمرار طيلة السنوات الماضية، مؤكدا على استمرارية المقاومة حتى تحقيق اهدافها.

ودعا، كافة قطاعات شعبنا وفصائله الوطنية ولجان المقاومة الشعبية للمشاركة الحاشدة في مسيرة كفر قدوم المركزية التي ستنظمها حركة فتح في اقليم قلقيلية وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان ولجان المقاومة الشعبية يوم غد الجمعة بعد الصلاة في مسجد عمر بن الخطاب.