جبهة النضال تهنئ "الشيوعي الصيني" بالذكرى الـ(101) لتأسيسه و" الشيوعي الكردستاني" بالذكرى الـ 21 لإعلانه  

تابعنا على:   10:04 2022-07-02

أمد/ رام الله: هنأت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني باسم أمينها العام د. أحمد مجدلاني وأعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية وكافة مناضلي الجبهة الحزب الشيوعي الصيني بمناسبة الذكرى الـ101 لتأسيسه، وكذلك الذكرى الـ25 لعودة هونج كونج للوطن الأم جمهورية الصين الشعبية. 

وعبرت الجبهة في هاتين المناسبتين وبحسب بيان صدر عنها ووصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، عن تقدير لجهود ومواقف الحزب الشيوعي الصيني والقيادة الصينية في مسيرة نهضة وتنمية الصين القائمة على أسس ومرتكزات ثابتة تتجلى فيها أرقى القيم والمبادئ الانسانية في إطار منهج المصير المشترك للبشرية ككل الذي تنتهجه الصين كدولة كبرى ومتطورة وملتزمة بالقانون الدولي. 

ومن ناحية أخرى، هنأت الجبهة الحزب الشيوعي الكردستاني بمناسبة الذكرى الـ25 لإعلان الحزب والذي يشكل اعلانه استكمالاً لمسيرة نضال الشيوعيين الأكراد في إطار الحزب الشيوعي العراقي. 

جاء ذلك خلال اتصالات أجراها محمـد علوش عضو المكتب السياسي للجبهة مع دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ومع سفارة جمهورية الصين الشعبية في دولة فلسطين، حيث قدم التهاني بهاتين المناسبتين الهامتين والكبيرتين في تاريخ الشعب الصيني. 

وكذلك أجرى علوش اتصالاً مع الأمين العام للحزب الشيوعي الكردستاني د. كاواه محمود، مهنئاً بذكرى اعلان الحزب ومشيداً بمسيرته النضالية العميقة على المستويين الوطني والطبقي، والنضال من أجل حقوق الشعب الكردي. 

وقال علوش بأن جبهة النضال الشعبي الفلسطيني تربطها علاقات وثيقة بالحزب الشيوعي الصيني في إطارصداقة مبدئية راسخة وهناك تطور في مستوى العلاقة بحيث تشارك الجبهة في كافة المؤتمرات والمنتديات واللقاءات الحوارية وجلسات الأحادية التي تقيمها دائرة العلاقات الخارجية للحزب، وكذلك ترتبط بعلاقات تاريخية وصداقة قوية مع الحزب الشيوعي الكردستاني، حيث انخرط مناضلون من الحزب في محطات نضالية هامة في تاريخ الجبهة في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي. 

وأكد علوش بهذه المناسبة أهمية توثيق العلاقات الدولية وحشد المواقف الدولية لدعم واسناد القضية الفلسطينية وحقوق شعبنا الفلسطيني. 

اخر الأخبار