في يوم استقلالها... تحيا الجزائر

تابعنا على:   07:29 2022-07-04

إياد كريرة

أمد/ يصادف يوم 5 يوليو 2022 الذكرى الـ60 لإستقلال الجزائر من الإستعمار الفرنسي بعد حكم دام أكثر من 132 عام للجزائر، إستشهد أكثر من 10 ملايين شهيد وملايين المفقودين في سبيل نيل استقلال الجزائر خلال سبع سنوات من النضال، وإنتصرت وأعلنت حريتها في 5 يوليو 1962م.

منذ إنطلاقة الثورة الفلسطينية المجيدة كانت الجزائر داعماً أساسيا للثورة وحركة فتح ومع حقوقنا في نيل الحرية والإستقلال وتعاملت مع قضيتنا كدولة مستقلة، فدربت قادة الثورة الفلسطينية وزودتهم بالسّلاح، ثم شاركت بشكل مباشر من خلال وحدات جيشها وقطعه العسكرية في حربي 1967م و1973م، ولعبت دور سياسي بارز في تمكين الشهيد الرمز ياسر عرفات من إلقاء خطابه في هيئة الأمم المتحدة، وذلك بجهود الرئيس الراحل هواري بومدين صاحب المقولة المشهورة "نحن مع فلسطين ظالمة أو مظلومة". 
ويجهودها أيضا عقد المؤتمر الوطني الفلسطيني وتم إعلان قيام دولة فلسطين من الجزائر في 15 نوفمبر 1988، والتي كانت الجزائر أول المعترفين بها.

والكثير من الإسهامات والدعم لقضيتنا الفلسطينية فهي الشقيقة حكوماً وشعباً معطاءً وستبقى على موقفها الداعم من قضيتنا الفلسطينية، وسيبقى الشعب الجزائري "فلسطينياً" يتغنى بفلسطين والقدس والأقصى قولاً وعملاً.

تحيا الجزائر بلد المليون ونصف شهيد في عيد استقلالها، وكل عام والأشقاء في الجزائر حكوماً وشعباً بألف خير ووطنكم بخير.

اخر الأخبار