شركة أمريكية: المخابرات تدعم شراء برامج التجسس "بيغاسوس"

تابعنا على:   10:26 2022-07-11

أمد/ واشنطن: أشارت شركة الدفاع الأمريكية "L3Harris"، خلال مفاوضات مع مجموعة "NSO" الإسرائيلية بشأن شراء تكنولوجيا التجسس الإلكتروني الفاضحة "Pegasus"، إلى دعم مجتمع الاستخبارات الأمريكية، حسبما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز".

يقول المنشور: "إنهم (ممثلو L3Harris) قالوا إن مسؤولي المخابرات الأمريكية دعموا سرًا خطط الشركة للاستحواذ على NSO، التي كانت تقنياتها ذات أهمية كبيرة للعديد من وكالات الاستخبارات وإنفاذ القانون في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك مكتب التحقيقات الفيدرالي ووكالة المخابرات المركزية".

وبحسب الصحيفة، أشار ممثلو "L3Harris"، خلال مناقشات حول صفقة محتملة، على وجه الخصوص، مع الرئيس التنفيذي لوزارة الجيش الإسرائيلية، أمير إيشيل، إلى أن الشركة حصلت على إذن من الحكومة الأمريكية للتفاوض مع "NSO" على الرغم من أنه تم إدراج الشركة على القائمة السوداء من وزارة التجارة الأمريكية.

ومع ذلك، بعد أن تحدثت وسائل الإعلام عن المفاوضات، أبلغت "L3Harris" الإدارة الأمريكية بأنها تخلت عن خطط الحصول على التكنولوجيا.

ومع ذلك، يزعم عدد من الأشخاص المطلعين على الأمر أنه كانت هناك محاولات لاحقة للعودة إلى المفاوضات.

وبحسب المصادر فإن أجهزة المخابرات الأمريكية دعمت الصفقة بشروط معينة. على سبيل المثال، كان من الممكن بيع بيانات عن ثغرات يوم الصفر (الأخطاء الموجودة في البرنامج والتي تسمح بتنفيذ الأعمال الخبيثة سراً) إلى دول تحالف العيون الخمس.

ومع ذلك، رفضت وزارة الجيش الإسرائيلية، بضغط من مجتمع الاستخبارات الإسرائيلي، الشروط التي من شأنها أن تسمح لـ "NSO" بمشاركة كود مصدر "Pegasus" مع دول العيون الخمس والسماح لموظفي "L3Harris" بالانضمام إلى فرق التطوير الخاصة بهم.

كما أصر مسؤولو الوزارة على أن إسرائيل تحتفظ بالحق في منح تراخيص تصدير لمنتجات "NSO".

يشار إلى أنه بالتوازي مع ذلك، تفاوض مسؤولون إسرائيليون مع وزارة التجارة الأمريكية لإزالة "NSO" من القائمة السوداء، ولكن دون جدوى.

اخر الأخبار