حماس وكلمة المسؤولية الدقيقة في غزة

تابعنا على:   14:32 2022-08-08

معتز خليل

أمد/ من خلال التعاطي مع الأزمة الحالية الناجمة عن الحرب في غزة لاحظت ومن خلال قراءة منصات ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة تصرف حركة حماس كزعيم مسؤول عن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة .

ومن هنا أعتقد أن الكثير من تقديرات الموقف الاستراتيجية كشفت بل واعترفت أن حركة حماس تصرفت بمسؤولية في إطار هذه الحرب، حتى لا يتسع إطار الحرب .

وتصرفت حماس عكس حركة الجهاد الإسلامي وأصرت على عدم الانجرار إلى الحرب ، بل وعملت على التهدئة وإنهاء هذه الحرب من أجل وضع حد للمآسي الاقتصادية التي يعيشها القطاع.

صراحة فإن الموقف الحالي على الصعيد الاستراتيجي معقد ، خاصة وأن وضعنا في الاعتبار أن حركة حماس تعرف تماما ثمن وتداعيات أي توسيع للضربات العسكرية من غزة ، فضلا عن إيمان الحركة بالتقديرات الاستراتيجية التي اشارت صراحة إلى أن الحديث السياسي عن أي توسيع للمعركة في غزة هو أمر لن ينصب في صالح غزة أو شعبها المحاصر ، خاصة وأن وضعنا في الاعتبار أن العالم بأكلمه الآن لا يرغب في أي تصعيد ، والأهم أن تداعيات الحرب الأوكرانية السياسية وازمات ما بعد كوفيد وجدري القرود بالفعل تؤثر على العالم اقتصاديا وسياسيا ، وهو ما يفرض علينا الحذر من تداعيات أي تحركات سياسية أو عسكرية في مختلف الدول العربية .

واعتقادي الشخصي أن تصريحات الرئيس الأميركي جو بايدن كانت خطيرة وكاشفة ، حيث قال صراحة أن إسرائيل دافعت عن شعبها ضد الهجمات الصاروخية العشوائية لحركة "الجهاد الإسلامي"، التي وصفها "الإرهابية".

وقال بايدن "أرحب بإعلان عن وقف إطلاق النار بين إسرائيل والمسلحين المتمركزين في غزة بعد ثلاثة أيام من الأعمال العدائية".

وصرح بأن دعمه لأمن إسرائيل طويل الأمد وثابت بما في ذلك حقها في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات.

وأوضح، أن تل أبيب وخلال هذه الأيام الأخيرة، دافعت عن شعبها ضد الهجمات الصاروخية العشوائية التي شنتها جماعة الجهاد الإسلامي الفلسطينية "الإرهابية".

من هنا أحيي حركة حماس على جهودها في التهدئة ، وأحيي رجال الجهاد على الصمود في المعركة ، وأحيي الشعب الفلسطيني المناضل الذي يتحمل الكثير والكثير في طريق التضحيات والاستقلال.

مبروك للجهاد انتصاره وسدد الله دوما خطاه

كلمات دلالية

اخر الأخبار