10 نصائح لتربية الأطفال قبل سن المراهقة

تابعنا على:   14:19 2022-08-12

أمد/ عادة ما يكون أطفالنا الصغار الذين تتراوح أعمارهم بين التاسعة والثانية عشر على استعداد تام لمشاركة أسرارهم معنا، وفجأة يتغير جسديًا ومعرفيًا وعاطفيًا واجتماعيًا، ويطور استقلالًا جديدًا وقد يرغب حتى في معرفة إلى أي مدى يمكنه دفع الحدود التى وضعها الآباء، حسبما نشر موقع webmd.

وقدم بعض الخبراء نصائح للمساعدة في الحفاظ على قنوات الاتصال مفتوحة بينك وبين طفلك قبل سن المراهقة - والحصول على انتقال أكثر سلاسة إلى سنوات المراهقة.

1 - لا تشعر بالرفض من خلال استقلالهم الجديد

من المناسب للأطفال في هذا العمر أن يبدأوا في الابتعاد عن والديهم والاعتماد أكثر فأكثر على الأصدقاء، لكن يمكن للآباء اعتبار انسحابهم قبل سن المراهقة بمثابة رفض.

2 - خصص وقتًا لطفلك

غالبًا ما يكون من الصعب جعل المراهقين ينفتحون ويتحدثون، وتقترح لورا كيرماير، أخصائية نفسية إكلينيكية إنشاء فترة خاصة من الوقت الفردى مرة أو مرتين في الأسبوع تقضيها مع طفلك.

3 - جرب النهج غير المباشر

عندما كانوا أصغر سناً كان يمكنك طرح أسئلة مباشرة، كيف كانت المدرسة؟ كيف فعلتم في الاختبار؟ أما الآن، النهج المباشر غير مناسب وقد يسبب الارتباك، وسوف يأتى بنتائج عكسية.

4 - لا تفرط في إصدار الأحكام

يراقبك أطفالك بذكاء شديد ليسمعوا مدى إصدار الأحكام عليك، ويأخذون تلميحاتهم حول الطريقة التي تتحدث بها عن الأطفال الآخرين، خاصة الأطفال الذين يواجهون مشاكل - كيف ترتدى تلك الفتاة، أو أن هذا الصى لديه أخلاق جيدة أو أخلاق سيئة، وهم يراقبون ويقررون ما إذا كنت قاسيًا أو منتقدًا أو سريع الحكم.

5 - شاهد ما يشاهدونه معهم

بداية من المدرسة الإعدادية فإن مشاهدة الأشياء التي يريد طفلك مشاهدتها معه والقدرة على الضحك عليها والتحدث عنها طريقة مهمة للتواصل والقدرة على مناقشة الموضوعات التي قد تكون محظورة، ويقول الدكتور شتاينر أدير: "لا تكن شديدًا في كيفية نقدك للقيم".

6 - لا تخف من بدء المحادثات حول الجنس والمخدرات

وفقًا للدكتور كيرماير "يعتبر التطور الجنسي جزءًا كبيرًا من هذا العمر، لذلك فهذه هي السنوات الرئيسية بالنسبة لنا لبناء أساس قوي ومنحهم المعلومات المناسبة من الناحية التنموية"، ويقترح الدكتور كيرماير تزويد طفلك بالمعلومات والموارد دون ضغط.

7 - لا تبالغ

يحذر الدكتور شتاينر من المبالغة، وجعل الأمور في شكل أسوأ، وهذا النمط من الأبوة والأمومة يضخم المشاكل، ويلقي بالوقود على اللهب شديد التفاعل بالفعل قبل المراهقة ويجعل الاطفال اكثر انزعاجًا.

8 - لا داعى للتجاهل

على الجانب الآخر لا تكن أحد الوالدين الذى "يتجاهل الأشياء فقط"، كما تقول الدكتورة شتاينر أدير، ولا تخاطر بأن تبدو غافلاً أو غير مهتم بالأطفال.

9 - تشجيع الرياضة للفتيات

يبلغ تقدير الذات لدى الفتيات ذروته في سن التاسعة ثم يتراجع بعد ذلك، لكن الأبحاث تظهر أن الفتيات اللاتى يلعبن في فرق يتمتعن بتقدير أعلى لذاتهن، تميل الفتيات في الفرق الرياضية أيضًا إلى الأداء الأكاديمي بشكل أفضل ولديهن مشكلات أقل في صورة الجسد.

10 - تغذية الجانب العاطفي للأولاد

إذا طورت الثقة مع المراهقين الذين لم يبلغوا سن المراهقة، ستمهد الطريق لمراهقة أكثر سلاسة.

كلمات دلالية

اخر الأخبار