ثلاثة أسرى من الخليل يدخلون عامهم الـ(21) في سجون الاحتلال

تابعنا على:   14:28 2022-08-16

أمد/ رام الله: قال نادي الأسير الفلسطيني يوم الثلاثاء، إن ثلاثة أسرى من الخليل دخلوا عامهم الـ21 في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح النادي أن الأسرى هم:

الأسير أمجد شحادة أبو سمرة* (49 عاماً)، من مدينة يطا، دخل عامه الـ21 في سجون الاحتلال، وذلك منذ اعتقاله عام 2002، لافتاً إلى أن هذا الاعتقال هو الثاني له، حيث اُعتقل في عام 1991، وأمضى بالأسر أربع سنوات.

يُذكر أن الأسير شحادة محكوم بالسجن لمدة 30 عاماً، وحصل على شهادة البكالوريوس وهو بالأسر، وفقد والده ووالدته وحرمه الاحتلال من وداعهما.

بينما دخل الأسير العاروري (50 عاماً)، من مدينة يطا، عامه الـ21 في سجون الاحتلال، وذلك منذ اعتقاله عام 2002، وهو محكوم بالسجن لمدة 30 عاماً.

الأسير العاروري أسير سابق أمضى أربع سنوات بالأسر قبل اعتقاله الحالي، حيث اُعتقل في عام 1991، وهو متزوج وأب لثلاثة أبناء، علماً أنه حصل بالأسر على شهادة البكالوريوس، وفقد والده وحرمه الاحتلال من وداعه.

والأسير الزرو "التميمي" (62 عاماً) دخل عامه الـ21 في سجون الاحتلال، منذ اعتقاله عام 2002، وهو محكوم بالسجن لمدة 35 عاماً. 

الأسير الزرو يعاني من عدة أمراض مزمنة وتمارس إدارة سجون الاحتلال بحقه سياسة الإهمال الطبي المتعمد (القتل البطيء)، علماً أنه متزوج وأب لـ18 ابن وابنة، حرم من لقائهم على فترات سنوات اعتقاله.

اخر الأخبار