لابيد يرفض الإجابة على سؤال بشأن وجود قناة سرية لتمرير الرسائل مع بشار الأسد

تابعنا على:   15:31 2022-09-25

أمد/ تل أبيب: رفض يائير لابيد، رئيس الوزراء الإسرائيلي، يوم الأحد، الرد على سؤال يتعلق بوجود قناة سرية لتمرير الرسائل مع الرئيس السوري، بشار الأسد.

وفي مقابلة مع موقع "واللا" العبري، ظهر يوم الأحد، أكد لابيد أنه لا يمكن الإجابة على مثل هذا السؤال، قائلا: "هل تتوقع مني الإجابة على ذلك حقا؟".

وأوضح رئيس الوزراء الإسرائيلي، أنه لا توجد مصلحة لبلاده في التدخل في سوريا، مشيرا إلى أن الجيش الإسرائيلي لا يمكنه السماح لإيران باستخدام سوريا كقاعدة لتعزيز نفوذها العسكري، أو لنقل الأسلحة إلى حزب الله اللبناني.

وادعى يائير لابيد بأن هذا العمل يحول دون استهداف المواطنين الإسرائيليين، زاعما أن المصلحة الإسرائيلية تقتضي الحفاظ على أمن مواطنيه من أي تهديدات، وأن تل أبيب معركتها ستكون على الحدود الإيرانية وليس الحدود الإسرائيلية.

وكان قائد فرقة "الجولان" في الجيش الإسرائيلي، رومان جوفمان، قد اكد في العشرين من الشهر الجاري، أن بلاده "تعمل على إبعاد حزب الله اللبناني، وإيران عن جنوبي سوريا".

وقال جوفمان، إن "أعداء إسرائيل وعلى رأسهم إيران وحزب الله، يسعون إلى إقامة جبهة عسكرية ووجود مدني في جنوب سوريا"، وذلك حسب قناة "I24NEWS" الإسرائيلية.

وأضاف أن "العمل على توسيع الطائفة الشيعية وتعميقها في جنوب دمشق وفي بعض القرى عبر الحدود، إلى جانب تجنيد السكان المحليين في أعمال إرهابية في القنيطرة والخضر، يهدد بجعل مستقبل المنطقة رهينة بأيدي إيران"، على حد قوله.

كلمات دلالية

اخر الأخبار