النضال الشعبي تدعو لتقديم مرتكبي جرائم الحرب الإسرائيليين إلى المحاكم الدولية 

تابعنا على:   14:55 2022-09-29

أمد/ بيت لحم: نعت جبهة النضال الشعبي الفلسطينبي الطالب الطفل ريان ياسر سليمان (7 أعوام)، الذي ارتقى شهيدا اليوم الخميس، جراء سقوطه من علو، أثناء مطاردته من قبل قوات الاحتلال، في بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم، حيث قام جنود الاحتلال بملاحقة طلبة المدارس في منطقة "خربة الدير" في تقوع، أثناء عودتهم لمنازلهم. 

وقالت إن حكومة الاحتلال تستهدف الاطفال بشكل ممنهج ومتعمد، سواء باطلاق الرصاص الحي عليهم خلال عملية الاعتقال بهدف القتل او من خلال سياسة الاعتقالات الواسعة التي تطالهم. 

وتابعت الجبهة إن الاحتلال يرتكب جرائم علنية وواضحة وأن الطفولة الفلسطينية تتعرض للخطر الشديد والدائم امام صمت المجتمع الدولي وعدم تدخل أو ملاحقة قانونية على انتهاك "اسرائيل" للقانون الدولي ولاتفاقية حقوق الطفل العالمية. 

ونددت الجبهة بحالة الصمت تجاه ما يتعرض له الأطفال الفلسطينيين من بطش وتنكيل، وحالة العجز عن توفير الحماية لهم، مطالبة المجتمع الدولي والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال ومنظمات حقوق الإنسان بالعمل جدياً لتوفير الحماية للأطفال الفلسطينيين ، وإجبار الاحتلال على الإلتزام بالمواثيق والقوانين الدولية، وتقديم مرتكبي جرائم الحرب الإسرائيليين إلى المحاكم الدولية. 

اخر الأخبار