بعد أنباء عن تطلعها لعلاقات مع إسرائيل..

طالبان تلتقي بوفد من حماس برئاسة هنية وتؤكد تأييدها للمطالب الفلسطينية

تابعنا على:   10:45 2022-10-26

أمد/ كابول: قالت وسائل إعلام أفغانية رسمية يوم الأربعاء، إن المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد، التقى برئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية في الدوحة.

وذكرت وكالة"أفا نيوز" الأفغانية، إن مجاهد، والوفد المرافق له اجتمعوا بهنية، وتحدث الجانبان عن الوضع الراهن في فلسطين وأفغانستان.

بدوره، اعتبر المتحدث باسم حركة طالبان أن "قضية فلسطين هي قضية الأمة الإسلامية بأسرها"، مشيرًا إلى أن "حركة طالبان تؤيد المطالب الفلسطينية".

وقال ذبيح الله مجاهد في تغريدة على "تويتر" إن "قضية فلسطين هي قضية الأمة الإسلامية بأسرها، وندعم القضية الفلسطينية والمطالب".

وكانت وسائل إعلام عبرية ذكرت، بأن حركة طالبان معنية بإقامة علاقات مع إسرائيل.

ونقلت "I24 News" عن مصدر في كابول قوله، إن "طالبان تريد تقوية نظامها والحفاظ عليه، لذلك فهم بحاجة إلى إقامة علاقات قوية مع القوى العظمى في المنطقة واعتبار إسرائيل قوة مؤثرة".

وقال مسؤول أفغاني سابق شارك في مفاوضات مع حكومة طالبان "إنهم في المراحل الأولى يهتمون بعلاقات سرية مع إسرائيل، وهدفهم هو رؤية ما إذا كان هذا سيمهد للمفاوضات في السنوات المقبلة ويصل إلى نتيجة إيجابية أم لا؟".

وصرح المسؤول الأفغاني "هذه السياسة ليست الموقف الرسمي لحكومة طالبان، لكن هذا رأي بعض أعضاء طالبان، ويبلغ عدد المجموعة التي تدعم هذا التوجه السياسي نحو 200 شخص، بعضهم من كبار المسؤولين في طالبان".

وقالت القناة "من وجهة نظرهم فإن تعزيز ودعم نظام طالبان يتطلب إقامة علاقات قوية مع الكيانات القوية في المنطقة بما في ذلك إسرائيل".

واستولت طالبان على الحكم في أفغانستان منتصف أغسطس الماضي بعد انسحاب القوات الأمريكية والأجنبية وقامت بتشكيل حكومة مؤقتة، لكن هذه الحكومة لم تنل اعتراف المجتمع الدولي.