صحافي إسرائيلي يحظر سفير أمريكا السابق في تل أبيب من التعليق على حسابه في "تويتر"

تابعنا على:   16:49 2022-10-31

أمد/ تل أبيب: منع الصحافي الإسرائيلي، باراك رافيد، السفير الأمريكي السابق ديفيد فريدمان من التعليق على حسابه في موقع "تويتر"، وذلك على خلفية تلاسن حصل بينهما قبل أيام عبر الموقع حول مقال لرافيد.

ونشر فريدمان عبر حسابه على "تويتر" صورة تظهر حظر رافيد له، وعلق قائلا: "أول شخص يحظرني على تويتر! هل هذا ما يفعله الصحفيون الكبار؟ لن أرد بالمثل. أنا مرتاح بما فيه الكفاية في تغريداتي حتى لا أحظر أي شخص".

وكان الخلاف وقع بين الجانبين، بعد أن أعاد السفير السابق نشر مقال للصحافي الإسرائيلي حول لقاء جمع بين وزير خارجية الإمارات عبد الله بن زايد، وزعيم المعارضة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، أعرب فيه الأول عن قلقه من تولي عناصر من اليمين المتطرف مناصب حكومية بحكومة يشكلها نتنياهو.

وعلق فريدمان على المقال ساخرا: "يصف مصدر غير مسمى محادثة يرفض كلا طرفي المحادثة تأكيدها"، كاشفا أنه تلقى "مكالمة جميلة" من باراك رافيد "يصرخ فيها ويشتمني لأنه لم يكن لدي المجاملة للتحقق من مصادره منه قبل تغريدتي.. هذا يأتي من رجل كتب كتابا عن اتفاقيات إبراهام مليء بالأخطاء دون أن يتصل بي. حان الوقت للتحقق من الحقائق".

اخر الأخبار