زعيما الصين وأستراليا يلتقيان لأول مرة منذ 6 سنوات وسط آمال في كسر جمود العلاقات

تابعنا على:   13:18 2022-11-14

أمد/ كانبرا- وكالات: أكد رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيز أنه سيلتقي بالرئيس الصيني شي جين بينغ، على هامش قمة مجموعة العشرين في إندونيسيا، يوم الثلاثاء، ما يمثل نقطة تحول محتملة في العلاقات الثنائية التي تشهد جمودا في السنوات الأخيرة.

سيكون ألبانيز أول زعيم أسترالي يعقد اجتماعا رسميا مع شي منذ ست سنوات، وفقا لوسائل الإعلام الأسترالية. وقال رئيس الوزراء اليوم الاثنين للصحفيين: "سنطرح موقفنا، وأتطلع إلى إجراء مناقشة بناءة مع الرئيس شي غدا".

توترت العلاقات بين كانبيرا وبكين في السنوات الأخيرة بسبب مجموعة من القضايا، بما في ذلك مطالبة أستراليا بإجراء تحقيق مستقل في جائحة "كوفيد 19" وحظر مشاركة شركة "هواوي" العملاقة للاتصالات الصينية في شبكات الجيل الخامس لأسباب أمنية.

في غضون ذلك، فرضت بكين سلسلة من القيود التجارية الرسمية وغير الرسمية على البضائع إلى البر الرئيسي الصيني، بما في ذلك النبيذ والفحم ولحم البقر والمأكولات البحرية والشعير التي أضرت بالمصدرين الأستراليين.

لكن كانت هناك مؤشرات على تحسن العلاقات عندما فاز حزب العمال الذي يقوده ألبانيز بالانتخابات في مايو/ أيار، مع تخفيف الصين الحظر المفروض على الاتصالات بين الوزراء في ذلك الوقت.

يوم الأحد، تحدث ألبانيز مع رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ في حفل عشاء في قمة إقليمية في كمبوديا. وصف ألبانيز لاحقا المحادثة مع لي بأنها "مهذبة".

وقال الزعيم الأسترالي في وقت سابق إنه سيطلب من الرئيس الصيني رفع مليارات الدولارات من الحواجز التجارية إذا عقد الزعيمان اجتماعا ثنائيا.

كلمات دلالية