لابيد ونتنياهو يستنكران "عملية سلفيت".. ويهددان!

تابعنا على:   11:40 2022-11-15

أمد/ تل أبيب: أصدر مسئولون إسرائيليين صباح يوم الثلاثاء، تصريحات غاضبة حول عملية سلفيت المزدوجة "طعن ودهس"، والتي نفذها فلسطيني قتل فيها 3 مستوطنين وأصيب 3 أخرين.

رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد قال  عن العملية في أرييل: إننا "نحارب الإرهاب بقوة وبلا هوادة".

وحول العملية المشتركة الذي وقعت في المنطقة الصناعية بأريئيل، والذي قتل فيه شخصان وجرح أربعة آخرين ، قال لابيد: "أبعث بأحر التعازي لأسر القتلى وأطيب التمنيات لهم، والشفاء العاجل للمصابين ".

وتابع، "لقد نجحنا مؤخرًا في تفكيك بنى تحتية واسعة، لكن علينا شن هذه الحرب كل يوم من جديد".

وأضاف: "الأجهزة الأمنية تعمل على مدار الساعة لحماية مواطني إسرائيل ولمهاجمة البنى التحتية الإرهابية في أي مكان وزمان".

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتنياهو، أنّ  "الدعاء من أجل سلام جرحى هجوم ارييل"

وأشار، إلى الهجوم المشترك الذي وقع في المنطقة الصناعية في أرييل ، حيث أصيب خمسة أشخاص ، قائلا "أدعو الله أن يسلم الجرحى في الهجوم الخطير ويعزز قوات الأمن العاملة".