وتجفيف مصادر تمويلها..

الخارجية الفلسطينية: تطالب بضغط دولي لاجبار إسرائيل على تفكيك قواعد "الإرهاب"

تابعنا على:   09:57 2022-11-16

أمد/ رام الله: طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية صباح يوم الأربعاء، بضغط دولي لاجبار إسرائيل على تفكيك قواعد الإرهاب اليهودي وتجفيف مصادر تمويلها.

وقالت الخارجية الفلسطينية في بيان صدر عنها ووصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، بأشد العبارات اعتداءات وهجمات المستوطنين وعربداتهم الإرهابية المتصاعدة ضد المواطنين الفلسطينيين وارضهم وممتلكاتهم ومنازلهم ومقدساتهم في عموم الضفة الغربية المحتلة.

وأضافت، أنّ أخر هذه الانتهاكات سلسلة الاعتداءات الاستفزازية المتلاحقة التي مارستها ميليشيات المستوطنين وعناصرهم الإرهابية المتطرفة منذ الثلاثاء، سواء اعتداءاتهم على منازل المواطنين كما حدث في عوريف جنوب نابلس او سيطرتهم  على مفترقات الطرق الرئيسة وقطعها ورشق مركبات المواطنين الفلسطينيين بالحجارة كما حصل شرق بيت لحم، حوارة، شارع نابلس رام الله، حارس، ياسوف، بورين، طريق حوارة قلقيلية، كفر لاقف، شارع معبر ترقوميا غرب الخليل، مدخل رامين في طولكرم، وغيرها، مما ادى الى وقوع عشرات الاصابات في صفوف المواطنين واحداث اضرار في مركباتهم وتعريض حياتهم للخطر. 

وأكدت، أن هذه الاعتداءات المتواصلة تتم بحماية جيش الاحتلال وعلى سمعه وبصره، في توزيع مفضوح للأدوار لتحقيق أهداف استعمارية استيطانية، وقمع المواطنين الفلسطينيين وفرض المزيد من العقوبات الجماعية والتضييقات عليهم، وشل قدرتهم على الحركة والتنقل، في محاولة لقطع علاقتهم بارضهم لتسهيل سيطرة المستوطنين عليها، ومحاولة السيطرة على ارادتهم بالصمود والدفاع عن أنفسهم وبلداتهم ومنازلهم وممتلكاتهم.

وحذرت الخارجية الفلسطينية، من نتائج وتداعيات ما تزرعه دولة الاحتلال من قواعد ومرتكزات لعناصر الإرهاب اليهودي في الضفة الغربية المحتلة، بما ينتج عنه من تصعيد ملحوظ في الهجمات على المدنيين العزل، فيما يشبه برميل بارود قد ينفجر في اية لحظة ويؤدي إلى مزيد الحرائق في ساحة الصراع. 

وحملت، الوزارة الحكومة الإسرائيلية واذرعها المختلفة المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الاعتداءات التي ترتقي لمستوى الجرائم التي تهدد حياة المواطنين للخطر، وعن نتائجها وتداعياتها على ساحة الصراع برمتها. تطالب الوزارة الحكومة الإسرائيلية بالتوقف عن توفير الحماية لعناصر الإرهاب اليهودي ولجمها وتفكيك قواعدها العاملة في الضفة المحتلة، وتجفيف مصادر تمويلها وحرمانها من اية شرعية ورفع الغطاء عنها. 

وشددت، أنّ الضغط الدولي على دولة الاحتلال يلعب دورا حاسما لاجبارها على الوفاء بالتزاماتها كقوة احتلال وفقا للقانون الدولي.

اخر الأخبار