المالكي يلتقي رئيسة لجنة العلاقات الدولية والدفاع في مجلس الشيوخ الايطالي - السيدة ستيفانيا كراكسي

تابعنا على:   16:09 2022-12-02

أمد/  روما: التقى وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، برئيسة لجنة العلاقات الدولية والدفاع في مجلس الشيوخ الايطالي السيدة ستيفانا كراكسي، على هامش اعمال مؤتمر الحوار المتوسطي المنعقد في روما. 

ورحبت السيدة كراكسي بالوزير وعبرت عن سعادتها بهذا اللقاء، وأكدت على دعمها المستمر للقضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني. 

ومن جهته أعرب  الوزير المالكي عن سعادته بهذا اللقاء، لما له دور مهم لترسيخ علاقات الصداقة الايطالية الفلسطينية و بناء جسور الصداقة بين البلدين. خاصة بعد نتائج الانتخابات الاخيرة و تغيير نهج تصويت ايطاليا في الأمم المتحدة بما يخص القرارات المتعلقة في القضية الفلسطينية. وشدد أننا صدمنا ان دولة كايطاليا صوتت ضد قرار متعلق بحق تقرير المصير، و بتصويتها في اللجنة الرابعة للجمعية العامة للامم المتحدة فيما يخص مشروع القرار المتعلق بطلب راي قانوني عن ماهية الاحتلال الاسرائيلي واثره على حقوق الانسان في الاراضي الفلسطينية، بما فيها القدس الشرقية. 

ومن جهتها اكدت السيدة كراكسي، أنها ستعمل جاهدة للمحافظة على علاقات الصداقة التاريخية بين البلدين وانها في صدد ترتيب زيارة لاعضاء لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في مجلس الشيوخ الايطالي لفلسطين في آذار القادم، وذلك انطلاقاً من الدور الهام الدي تلعبه البرلمانات في الاوقات الصعبة وفي تعزيز العلاقات الثنائية. كما اكدت على انها ستعمل الى جانب وزير الخارجية الايطالي انتونيو تاياني لتقديم الدعم للقضية الفلسطينية في المحافل الدولية. 

ووضع الوزير المالكي السيدة كراكسي، بصورة مستجدات الأوضاع على الساحة الفلسطينية وما يتعرض له أبناء الشعب الفلسطيني من انتهاكات وقتل وأسر وتدمير للمنازل والممتلكات ومصادرة الأراضي اضافة الى الاستفزازات التي يتعرض لها أبناء الشعب الفلسطيني بشكل يومي. وطالبها بضخ المساعي الحميدة لتغيير نمط التصويت الايطالي الاخير الذي لم نعهده من ايطاليا. 

وشدد على حاجتنا الى التدخل الدولي قبل تصاعد الوضع في فلسطين، خاصة ان نتائج الانتخابات الاسرائيلية توحي بتشكيل حكومية متطرفة تظهر الحقد والكره تجاه الفلسطينيين وتحث على قتل وتهجير الفلسطينيين. وتؤكد انه لا يوجد شريك للسلام.

وفي نهاية اللقاء اتفق الطرفان على استمرارية التواصل لمتابعة الزيارة ومتابعة الجهود الداعية لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين. وجددت السيدة كراكسي دعمها لفلسطين وارسلت تحياتها عبر  الوزير المالكي الى السيد الرئيس محمود عباس. 

وحضر الاجتماع   السفيرة عبير عودة، سفيرة دولة فلسطين لدى ايطاليا والمندوبية الدائمة لمنظمات الأعمم المتحدة التي تتخذ من روما مقراً لها، وسكرتير ثالث لمى الصفدي من سفارة دولة فلسطين لدى ايطاليا.

اخر الأخبار