5 نصائح لموازنة الهرمونات بشكل طبيعي عند النساء

تابعنا على:   13:28 2023-02-04

أمد/ يمكن أن يكون لتغيير نمط الحياة تأثير على صحة الفرد من خلال عوامل مختلفة، بما في ذلك عدم التوازن الهرموني، والإناث أكثر عرضة للإصابة بخلل في الهرمونات بسبب وجود نظام غدد صماء مختلف قليلاً عن الرجال، لذلك هناك بعض النصائح حول نمط الحياة لموازنة الهرمونات بشكل طبيعي، بحسب موقع "Health".

لماذا التوازن الهرموني مهم عند النساء؟

تلعب الهرمونات دورًا رئيسيًا في التحكم في الشهية والوزن والمزاج، كونها نواقل كيميائية في الجسم، تلعب الهرمونات أيضًا دورًا في تنظيم الدورة الشهرية والإباضة وحماية البويضات غير المخصبة وإعداد جسم المرأة للحمل.

كيفية موازنة الهرمونات بشكل طبيعي

1- يلعب النظام الغذائي دورًا مهمًا في التوازن الهرموني

يساعد تناول وجبات مناسبة ومتوازنة في الحفاظ على التوازن الهرموني، ويجب أن تحتوي الوجبة الصحية على البروتينات والحديد والفيتامينات، بما في ذلك المغذيات الكبيرة مثل الكربوهيدرات والدهون التي يحتاجها الجسم، يمكن أن تزيد أنماط الطعام غير الصحية من فرص زيادة الوزن أو نقص الوزن.

النساء ذوات مؤشر كتلة الجسم الأعلى لديهن فرص أكبر في التعرض لاختلال التوازن الهرموني.

يلزم اتباع نظام غذائي سليم للحفاظ على مؤشر كتلة الجسم بشكل صحي لتجنب المضاعفات مثل ضعف الدورة الشهرية وانقطاع الإباضة التي يسببها عدم التوازن الهرموني.

2- ممارسة الرياضة للحفاظ على الهرمونات تحت السيطرة

يعتمد الحفاظ على صحة جيدة على نظام غذائي سليم ومتوازن وكمية مثالية من النشاط البدني، تساعد ممارسة الرياضة في تحسين التمثيل الغذائي في الجسم، مما يجعل حرق السعرات الحرارية أسهل ويساعد في التحكم في وزن الجسم، وبالتالي يساعد في الحفاظ على التوازن الهرموني.

3- خفض مستويات التوتر

يفرز الإجهاد هرمونًا يسمى الكورتيزول، والذي يؤدي إلى الهروب أو محاربة رد فعل الجسم ويعتبر أمرًا طبيعيًا. مطلوب الكورتيزول بكميات أقل من قبل الجسم، ولكن عندما يتم إطلاقه بكميات أكبر بسبب الإجهاد، فإنه يسبب اختلال التوازن الهرموني هذا يؤدي إلى مضاعفات مثل السمنة والأرق والتعب.

يمكن أن تؤدي زيادة هرمونات التوتر أيضًا إلى ارتفاع مخاطر ضغط الدم.

4- تجنب مستحضرات التجميل التي تحتوي على نسبة عالية من المواد الكيميائية

يمكن أن تدخل المواد الكيميائية المسببة لاضطرابات الغدد الصماء إلى الجسم ويتم امتصاصها بسهولة من خلال الجلد. تُعرف EDCs باسم "مقلدات الهرمونات" التي تعمل كهرمونات تقاوم عمل نظام الغدد الصماء، تؤثر المواد الكيميائية المُسببة اختلال الغدد الصماء على الخصوبة ، وتؤدي إلى البلوغ المبكر ، كما تسبب السرطان والتشوهات في الأعضاء التناسلية.

5- إدارة متلازمة تكيس المبايض

متلازمة تكيس المبايض هي حالة ينتج فيها المبيض كميات أكبر من الأندروجين (هرمون الذكورة) الموجود بكميات أقل عند النساء، مما يتسبب في اختلال التوازن الهرموني، غالبًا ما تعاني النساء المصابات بتكيس المبايض من مشاكل في الحمل وفي حالة الحمل، يجب مراقبة مستويات الهرمون بعناية.

تتغير المستويات الهرمونية أيضًا خلال فترة البلوغ والحمل والرضاعة الطبيعية وانقطاع الطمث، مما قد يسبب العقم.

كلمات دلالية