السلفادور تنشئ أكبر سجن بأمريكا اللاتينية لن يخرج منه أحد

تابعنا على:   16:15 2023-02-06

أمد/ أنشأت حكومة السلفادور فى بداية عام 2023 أكبر سجن فى أمريكا اللاتينية، وهو سجن ضخم سيكون فيه الآلاف من أفراد العصابات، وبحسب الحكومة، لن يخرج أي شخص يدخله أبدا، وهو مخصص لزعماء العصابات الإرهابية.

وأشارت صحيفة "السلفادور" إلى أن السجن الذى امر بإنشائه الرئيس السلفادورى ناييب بوكيلى يتسع لـ40 الف سجين ، وهو معد لاحتجاز أعضاء العصابات الخطيرة ، ويصفهم بوكيلى بأنهم "ارهابيون".

وقالت السلطات إن زعماء العصابات والأعضاء الخطرين سيتم نقلهم قريباً إلى مركز حبس الإرهاب CECOT، ويتم حبسهم فى زنازين خرسانية  محاطة بقضبان فولاذية سميكة ومقواة.

ولمنع الهروب ، يوجد في السجن العديد من الحلقات الأمنية ، وسياج مكهرب بقوة 15000 فولت وحراس السجن والجنود والشرطة الذين سيتولون السيطرة على المحيط من خلال 19 برج مراقبة،  بالإضافة إلى ذلك ، سيدعم 50 من أفراد الشرطة المدنية الوطنية عمليات التفتيش بشكل دائم.

كما أنه تم بناء السجن بشكل معزول تماما  عن أي منطقة حضرية بامتداد يزيد عن 236 كتلة ، أي حوالي 5200 كيلومتر من الأرض.

ومن المتوقع أن يقوم أكثر من 600 جندي من القوات المسلحة و 250 من أفراد الشرطة داخل وخارج منشآت CECOT بدعم العمل الأمني ​​في حالة حدوث اضطرابات محتملة ، وفقًا لرئاسة السلفادور.

وتعتبر السلفادور  هي موطن لبعض العصابات الأكثر شهرة في العالم ، بما في ذلك باريو 18 وام اس 13 ،  Barrio 18 و MS-13.

واستطاعت  حملة الاعتقالات التي شنها بوكيلي ، من الوصول إلى  70000 من أعضاء العصابات النشطين في جميع أنحاء البلاد.

ويوجد في السلفادور أعلى معدل للسجناء في العالم، وتضاعف معدل السجناء  في السلفادور أربع مرات منذ عام 2000.

اخر الأخبار