البيت الأبيض ينتقد تعليقات ترامب بشأن الناتو و يصفها بالـ 'مختلة'

تابعنا على:   21:30 2024-02-11

أمد/ واشنطن: انتقد كبار المسؤولين الغربيين الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب يوم الأحد، بعد أن أشار إلى أن الولايات المتحدة قد لا تحمي حلفاء الناتو الذين لا ينفقون ما يكفي على الدفاع من غزو روسي محتمل.
وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ في بيان مكتوب إن 'أي إشارة إلى أن الحلفاء لن يدافعوا عن بعضهم البعض يقوض أمننا برمته، بما في ذلك أمن الولايات المتحدة، ويعرض الجنود الأميركيين والأوروبيين لخطر متزايد'.

وأضاف ردا على تصريحات أدلى بها ترامب يوم السبت، والذي من المرجح أن يكون مرشح الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية الأمريكية هذا العام 'أي هجوم على حلف شمال الأطلسي سيقابل برد موحد وقوي'.
كما شارك وزير الدفاع البولندي فلاديسلاف كوسينياك كاميش في الأمر.
وكتب على منصة التواصل الاجتماعي إكس 'شعار الناتو 'واحد للجميع، الكل للواحد' هو التزام ملموس. وتقويض مصداقية الدول الحليفة يعني إضعاف الناتو بأكمله'.

واضاف 'لا تعتبر أي حملة انتخابية ذريعة للتلاعب بأمن التحالف.'

ونشرت وزارة الخارجية الألمانية رسالة 'واحد للجميع والجميع للواحد' مع هاشتاج #StrongerTogether على حسابها باللغة الإنجليزية X بعد تعليقات ترامب.
وقال رئيس مجلس الاتحاد الأوروبي شارل ميشيل: 'التصريحات المتهورة بشأن أمن الناتو وتضامن المادة 5 تخدم فقط مصلحة (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين'.

تنص المادة الخامسة من معاهدة الناتو على أن أي هجوم مسلح ضد أحد أعضاء الحلف يعتبر هجومًا ضدهم جميعًا، مما يؤدي إلى الدفاع الجماعي عن النفس.
ونقل ترامب، الذي كان يتحدث خلال تجمع سياسي في كارولاينا الجنوبية ويبدو أنه يروي اجتماعا مع زعماء الناتو، عن رئيس 'دولة كبيرة' لم يذكر اسمها أنه سأل: 'حسنا يا سيدي، إذا لم ندفع، وسنفعل ذلك'. 'تعرضنا لهجوم من روسيا، هل ستحمينا؟' قلت: لم تدفع؟ أنت متأخر في السداد؟ قال: نعم، لنفترض أن ذلك قد حدث. 'لا، لن أحميك. في الواقع، أود أن أشجعهم على فعل ما يريدون بحق الجحيم. عليك أن تدفع'.
وقال مفوض السوق الداخلية بالاتحاد الأوروبي تييري بريتون في مقابلة مع تلفزيون إل سي آي الفرنسي 'سمعنا ذلك من قبل... لا جديد تحت الشمس'.
وHضافت بريتون: 'ربما لديه مشاكل في ذاكرته، لقد كانت في الواقع رئيسة، ليس لدولة، بل للاتحاد الأوروبي'، في إشارة إلى رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين والمحادثة التي أجرتها مع ترامب في عام 2020.
وتابعت بريتون 'لا يمكننا أن نلقي عملة معدنية بشأن أمننا كل أربع سنوات اعتمادا على هذه الانتخابات أو تلك، وبالتحديد الانتخابات الرئاسية الأمريكية'، مضيفا أن زعماء الاتحاد الأوروبي يدركون أن الاتحاد بحاجة إلى تعزيز إنفاقه وقدراته العسكرية.
وعندما سئل المتحدث باسم البيت الأبيض أندرو بيتس عن تعليقات ترامب، قال: 'إن تشجيع غزوات الأنظمة القاتلة لأقرب حلفائنا أمر مروع ومضطرب - ويعرض الأمن القومي الأمريكي والاستقرار العالمي واقتصادنا في الداخل للخطر'.

واتفقت الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي (الناتو) البالغ عددها 31 دولة على هدف إنفاق ما لا يقل عن 2% من الناتج المحلي الإجمالي على الدفاع، لكن تقديرات الناتو أظهرت أن 11 دولة فقط تنفق هذا المبلغ.

اخر الأخبار