الوزير أبو جيش يدعو بلجيكا والاتحاد الأوروبي للاعتراف الرسمي بدولة فلسطين
تاريخ النشر : 2019-05-20 18:40

أمد / رام الله: دعا وزير العمل د. نصري أبو جيش، خلال لقائه يوم الاثنين، القنصل العام البلجيكي دانييل هافن، بلجيكا والاتحاد الأوروبي لمزيد من الدعم السياسي للقضية الفلسطينية في المحافل الدولية من خلال اتخاذ خطوات عملية نحو الاعتراف الرسمي بدولة فلسطين، كونه يمثل دعما للعدالة في المنطقة ولحل الدولتين، معربا عن امله بان تبدأ بلجيكا وحكومتها الجديدة التي ستتشكل في القريب العاجل بعد الانتخابات بهذه الخطوة العملية واتخاذ قرارات عملية بهذا الاتجاه.

وحضر اللقاء سامر سلامة وكيل الوزارة وعدد من كبار مسؤوليها، وايريك مونك رئيس التعاون التنموي في القنصلية البلجيكية وبارت اوتندال الممثل المقيم لمؤسسة اينابل البلجيكية.

وقال أبو جيش ان القيادة والحكومة الفلسطينية تتعرض لحملة ممنهجة تشنها الولايات المتحدة وإسرائيل لاجبارها على الموافقة على صفقة القرن، لافتا الى ان الولايات المتحدة اتخذت خطوة عملية تجاه تقويض حل الدولتين بنقلها لسفارتها الى مدينة القدس، ضاربة بعرض الحائط قرارات مجلس الامن ذات العلاقة والقانون الدولي.

واكد أبو جيش اننا سنقف امام هذا الضغط وسنواجه هذا التحدي بكل قوة وسنواصل توفير احتياجات شعبنا رغم الصعوبات والازمة المالية والمؤامرات المحيطة، املا ان تقوم الدول العربية والصديقة بتوفير الدعم اللازم ماليا وسياسيا.

من جهتها، اكدت القنصل هافن على موقف بلجيكا الثابت تجاه القضية الفلسطينية وعلى الالتزام بدعم حل الدولتين وقيام دولة فلسطين على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، لافتة الى ان هذا الموقف لن يتغير حتى لو تم الإعلان عن صفقة القرن، مشيرة الى ان بلجيكا قدمت الكثير لدعم فلسطين ماليا وسياسيا.